الصفحة الأساسية > الأخبار > من إرشيف AKI ننشر مقابلة سابقة مع عمدة بلدية احسي الطين السيد عبدي ولد (...)

من إرشيف AKI ننشر مقابلة سابقة مع عمدة بلدية احسي الطين السيد عبدي ولد اسماعيل

السبت 15 تشرين الأول (أكتوبر)  15:00

قال السيد عبدي ولد اسماعيل عمدة بلدية أحسي الطين التابعة لمقاطعة بومديد إن بلديته كانت نائمة واليوم تستيقظ على مستقبل واعد ؛يساعدها في ذلك انتماء الجماهير لطيف اجتماعي واحد وتميزهم بالحيوية وحب العمل وإن كانت ثمة تباينات سياسية ، وتحدث العمدة عن العديد من الجوانب التي تهم بلدية احسي الطين وكذلك سكان مقاطعة كيفه ولعصابه بشكل عام . جاء ذلك في مقابلة مع وكالة كيفه للأنباء هذا هو نصها :

وكالة كيفه للأنباء : أصبحتم عمدة لبلدية أحسي الطين فماذا حققتم خلال الفترة الوجيزة الماضية وما هي خطتكم للنهوض بهذه البلدية ؟

عبدي ولد إسماعيل : الحقيقة بلديتنا بلدية ريفية بامتياز ، تعتمد على الزراعة وتنمية الماشية وتمتاز بكونها من طيف اجتماعي واحد وإن كانت فيها خلافات داخلية لكنها لا تتجاوز تباين الرؤى والأفكار بين أبناء جماعة واحدة وموحدة كما أنها تمتاز بالنشاط والاهتمام بالعمل . وعلى كل حال أرى أنها كانت نائمة وقد تكون استيقظت و لها مستقبل واعد ، تهتم بها جهات مانحة عديدة مستعدة للتدخل وأعتقد أنها ستسلك الوجهة الصحيحة قريبا وستدشن عهدا جديدا من التنمية.

وكالة كيفه للأنباء : أنتم عمدة لبلدية لا تقيمون بها ، هل من الإنصاف أن تترشحوا لها أصلا ، وبعد توليكم لمنصب العمدة هل من معوقات بسبب تلك المسألة ؟

عبدي ولد إسماعيل : فعلا ، أنا مسؤول عما سأصرح به في هذا الصدد وأعرف أن جماهير أحسي الطين سيحاسبونني على الأقل على صحة ما أقول ، فعندما وضعت هذا المنصب في الاهتمام وبالتحديد قبل افتتاح الحملة ب 45 يوما بدأت أبني منزلا بالبلدية وكان هو ثاني منزل مبني بعاصمة البلدية من الأسمنت المسلح وأقمت به وقد تلاحظون أن مدة إقامتي الآن بالبلدية أكثر من المدينة كما أنني اشتريت لذلك الغرض سيارة رباعية الدفع وأصبحت مرتبطا بها ارتباطا وثيقا وجديا ، ولقد كان من الوارد أن أترشح لها قبل هذا لكن الظروف يومها لم تكن ملائمة. لقد فتحت الباب للكثيرين من أبناء بلديتي فباشروا بناء منازل كبيرة من الأسمنت ، أذكر على سبيل المثال قائد كتيبة الدرك في كيهيدي الرائد عبد الرحمن ولد محمد الهادي الذي بدأ يبني منزلا والعقيد أحمدو ولد صايم هو الآخر يبنى الآن منزلا ومحفوظ ولد ديد عامل بدولة الكويت بدأ يبني منزلا هو الآخر من الأسمنت وبالتالي هناك نهضة لبناء منازل من الاسمنت على غرار" منزل الحملة كما يسمونها " .

وكالة كيفه للأنباء : على مستوى مجلسكم البلدي هل تمتلكون الأغلبية المريحة لتمرير كل القرارات أم لا؟

عبدي ولد اسماعيل : في الحقيقة وأريدها أن تكون كلمة لكل السياسيين بصفة عامة أن لا أغلبية مريحة في الحياة لأن الناس مترددة ينصرونك يوما ويخالفونك يوما ، لا تخف ولا تسترح عليك أن تكون بين ذاك وذا. وعلى كل حال أنا لدي أغلبية كبيرة من نواب البلدية على اعتبار أنني حصلت على 7 أصوات من أصل 11 صوتا والمفاجأة أن آخر اجتماع عقدناه صوت لي أحد نواب الإصلاحيين في تمرير قرار كان من أصعب القرارات وهو يتعلق بمنح الثقة للعمدة لتوقيع العقود والمعاهدات وكانت مجموعة تواصل التي معنا تراهن على عدم منحي الثقة وقد تمكنت من الحصول على التفويض بأغلبية مريحة وبالتالي مرتاح تماما لأنني أتعامل مع أناس أعرفهم وأصدقهم القول وقد لا أقول لهم كل شيء .

وكالة كيفه للأنباء : سكان قرية سد أحمد طالب وجهوا الكثير من الاتهامات لكم إبان الحملة وبعدها وخلال الأسابيع الماضية يتهمونكم بتعمد إقصائهم من المنافع والمشاريع ، ما هي جذور الخلاف بينكم وبين هؤلاء السكان وما حقيقة ما يجري هناك ؟

عبدي ولد اسماعيل : في الحقيقة والله لا أدري هل أقول لكم كل شيء أم أقول لكم بعض الشيء في الوقت الذي لا يجوز لي أن أقول غير الصدق .

مجموعة السد مجموعة من أهم مجموعات أحسي الطين ثقافيا واجتماعيا وأصالة ولكنهم في الحقيقة هم يتشبثون بالتوجه الإسلامي بصفة عامة ولا أقول تواصل بل إن المجموعة كباقي المجموعات متعلمة بالعلوم الشرعية و بها محاظر معروفة لذلك تجذر فيها الإسلام السياسي فارتبطت ارتباطا وثيقا بمجموعة تواصل منذ فترات قديمة لكن لأول مرة يترشحون باسم تواصل كان هذه السنة، حيث قدموا لائحة لصالح تواصل وكانت في آخر لحظة بعد طرح لائحة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بفرق 30 دقيقة وحاولوا أن يجمعوا بين الطرفين ، ولا الكلى ولا العجى يجمعن في شدق " كلو أفرسن فايخلط " كما يقولون . وهذا هو محل التناقض بيننا ، فهم يريدون أن يتعاملوا مع الحزب في "ثوب تواصلي" وهذا صعب المنال وأنا أقدرهم وأجلهم ولا أحاول إقصاءهم لكن أحاول أن أتعامل معهم وفقا للمعطيات . والذي أرجوه اليوم من الجميع أن نعمل معا لصالح مستقبل بلديتنا كما أن عليهم أن يعرفوا أن العمدة هو للجميع ومستعد للتعامل معهم رغم أنهم كتبوا الكثير ولم أرد عليه لأنهم إخوة وبإمكانهم أن يشعروا بعدم الارتياح في التصرفات التي قاموا بها ويرغبون في أن يحملوني مسؤوليتها وبالفعل أتحمل عنهم منها الكثير ومستعد لتحمل الأكثر .

وكالة كيفه للأنباء : وما قضية دكان أمل ؟

عبدي ولد اسماعيل : قضية دكان أمل بسيطة ، هو عبارة عن متجر ضمن ثلاث دكاكين منحتهم الولاية لمقاطعة بومديد وقام حاكم المقاطعة بتوزيعهم بمعدل دكان واحد للبلدية واستشارني هاتفيا واقترحت عليه "تفراديت" التي تتوسط تلك القرى وهي أفقرهم وأقولها بكل صدق والجميع يعلم أن تفراديت أولى منهم من حيث الفقر ، حاولوا بطرق مختلفة أن يحصلوا عليه وأنا وقفت عند مقترحي وشاءت الأقدار أن مقاطعة بومديد تم إقصاؤها بالكامل من تلك الدكاكين حيث لم يحصلوا على أي واحد منها وهذا يعود إلى عدم الدقة في عمل المفوضية .

وكالة كيفه للأنباء : أين وصلت القضية المعروضة أمام القضاء بينكم مع بلدية كيفه؟

عبدي ولد اسماعيل : على العموم لي مع بلدية كيفه تاريخ عريق وللتوضيح القضية بسيطة فالبلدية أشعرتني عبر رسالة أنها فسخت عقدا كان مبرما بيني مع البلدية السابقة رقمه 30 / 2013 وأن أسلم لها حافلة كانت بحوزتي خلال 24 ساعة واعتبرت هذا خارج القانون ولجأت للقضاء كعادة المظلومين وتم نشر القضية أمام القضاء وبعد ذلك بحدود أسبوعين قامت البلدية بنشر دعوى ضد مؤسسة عبدي ولد إسماعيل يطالبونها بمبلغ 5 ملايين 854 الف أوقية وأنهم وجدوها ضمن عقود مع البلدية السابقة لم تكن تسدد وأنهم يطالبون بها ، وبالتالي أصبحت العدالة أمام ملفين أحدهما أدعي أنا فيه صحة عقد عندي والآخر تدعي فيه البلدية مطالبتها بمبلغ 5 ملايين 854 الف أوقية . يوم 20 من الشهر الجاري نطقت المحكمة بمنطوق الحكم الآتي " حكمت المحكمة برفض دعوى البلدية معنى ذلك أنها رفضت دعواها فيما يتعلق بمبلغ 5 ملايين و854 ألف أوقية وبصحة العقد إلى أجله وبالمصاريف على من خسر الدعوى " وطبعا بأن من خسر الدعوى هو البلدية ، إذا هذه ثلاث ضربات في سلة واحدة وفي لحظة واحدة . أعتقد أن البلدية لن تستأنف هذا الحكم لأن استئنافه يزيد عليها الطين بلة رغم أنه مازال أمامها من الوقت ما يمكنها من استئنافه .

وكالة كيفه للأنباء : عبدي ولد إسماعيل رجل أعمال مقاول وهو اليوم عمدة لبلدية حيوية جدا من بلديات ولاية لعصابه فهل يروق لكم الاسم التالي: العمدة المقاول ؟

عبدي ولد إسماعيل : الاسم الذي أفضله هو " عبدي ولد إسماعيل صاحب مكتبة العلم والإيمان " فقد نلت الشهرة – إن وجدت- من ذلك الاسم وهي التي عرفت من خلالها من الثمانينيات حين كنت أول شخص يأتي بمطبعة عربية لمدينة كيفه ، وأول شخص يأتي بالكهرباء لكيفه ، وأول شخص يفتح فندق بكيفه هذا كله عن طريق مكتبة العلم والإيمان هذا هو ما يروق لي ، أما البلدية ورجل الأعمال هذا كله غير ثابت البلدية تنتهي والأعمال تتبدد ؟ نعم ، قد يضعني الجمع بين الأمرين في محل ريبة من طرف السكان لكن يجب عليهم أن يتذكروا رئيس الوزراء اللبناني المقتول فقد كان رجل أعمال وبنى لبنان من خلال أمواله وخبرته وبالتالي أنا أرى أنه من شروط العمدة أن يكون مقاولا وله إمكانيات وأن أي عمدة غير مقاول وبلا إمكانيات سيكون أمي في البناء والتشييد وإصلاح المدينة وأنا اعتقد تكامل الأمرين وليس تناقضهما .

وكالة كيفه للأنباء : أنتم العمدة الشاب والمثقف فهل ترضون عن هذه الوثبة القبلية التي تشهدها ولاية لعصابه ألا يتناقض ذلك مع دولة المواطنة؟

عبدي ولد إسماعيل : فعلا هذا السؤال يطرح نفسه على المستوى الوطني إلا أنكم أنتم بوصفكم شخصية من أبناء المدينة طبعا تغيرون عليها أكثر من غيرها وطبعا ليست كيفه إلا من غزية يسري فيها ما يسري في العالم برمته وفعلا فيه تناقض وفي هذا يقول الشاعر : إذا لم يكن إلا الآسنة مركب فلا رعي للمضطر إلا ركوبها نحن لسنا مخيرين وإذا لم نتعامل مع القبيلة في جانبها الإيجابي نصبح خارج اللعبة .

وكالة كيفه للأنباء : إذن توجد إيجابيات في الاستخدام السياسي للقبيلة ؟

عبدي ولد إسماعيل : تماما لأن الدولة لحد الساعة لم تصل مرحلة التنمية الشاملة و البنية الصلبة والتنظيم القانوني الذي يمكن من تلبية كافات حاجيات المواطن فيختفي دور القبيلة والفرد لابد آن يتسلق مع بنية معينة ، وبالتالي القبيلة لها جانب إيجابي في انتظار ان تستكمل الدولة الوطنية وظائفها. فالسياسة إذا لم تمارس في محيط قوي لن تكون ذات فائدة فالإطار الحزبي غير موجود ونسبي ومرتبط بقيادته والحزب الثابت هو العشيرة وبالتالي فعلا هو خيار مر ولكن لا غنى عنه . وكالة كيفه للأنباء : في ولايتكم هناك مرافق خدمية عاجزة عن توفير الحد الأدنى من احتياجات المواطنين ، تردي التغطية الصحية والتعليمية وحتى توفير الماء الشروب ، ما تعليقكم ؟

عبدي ولد إسماعيل : أكرمك الله ، والله في الحقيقة هناك الكثير من النواقص على المستوى الوطني وخصوصا في ولايتنا ، ويرجع جزء كبير منه لعدم الوعي الاجتماعي وعدم التماسك السياسي فالكثير من سياسيينا من خلال اتصالاته ودوره الذي ينبغي أن يقوم به على المستوى الوطني يبحث عن مصالح ذاتية وينسى المصالح العامة ، وفعلا هذا قد يعود إلى ثقافته أو عدم وعيه الاجتماعي إذ لا يرى أنه قد يحقق مطالبه الخاصة عن طريق المصلحة العامة وبالتالي إذا تقابل مع شخصية مهمة مثل السيد رئيس الجمهورية أو الوزير الأول أو أي شخص أخرى لا يطلب سوى الحاجات الخاصة وينسى مشكلة الصحة أو ينسى مشكلة التعليم وينسى مشكلة المياه التي تعتبر كارثة تعاني منها هذه المدينة لم تطرح بشكل جدي ففي هذه المدينة يباع برميل الماء الآن ب 333 أوقية من الحنفيات مع أنه معدوم وأنا آسف عليها ومستعد لأكون من أول من يتحرك في هذا الاتجاه ولن يشغلني أحسي الطين عن كيفه الأم .

وكالة كيفه للأنباء : أتذكر أنكم مررتم بعدة محطات سياسية ؛ حزب حاتم ، دعم الزين ولد زيدان ثم RFD والآن طبعا أنتم في الحزب الحاكم ، إذن ما هي أسباب هذا الترحال ؟

عبدي ولد إسماعيل : في الحقيقة الإنسان بطبيعته يبحث عن موطئ قدم ، يبحث عن مركزية يبحث عن وجود وكلما زاد طموحه تعددت حركاته ولا أنسى وأريد الجميع أن ينتبه لقول الشاعر:

تنقل فلذات الهوى في التنقل ====== ورد كل صاف لا تقف عند منهل

ففي الأرض أحباب وفيها منازل ====== فلا تبك من ذكرى حبيب ومنزل

ولا تسمع قول امرأ القيس ===== إنه مضل ومن ذا يهتدي بمضلل

على العموم أنا كرجل من رجال القبيلة وعندي ارتباط بها يفرض علي الواقع التعامل مع النظام الحاكم بوصفه فعلا هو الطرف الأقوى والأمثل المرتبط بمصالح المجتمع ولا سيما أن مرجعيتي الدينية تقول إن إتباع السلطان واجب ولوا كان جائرا صونا للمصلحة العامة ، وبالتالي ما كنت يوما إلا في اتجاه النظام ، كنت في الحزب الجمهوري منذ إنشائه وعند انهياره والإطاحة بصاحبه توجه كل إلى ما يراه مناسبا فدعمت الزين ولد زيدان بوصفه شابا من أبرز الوجوه المؤهلة للنجاح ولي به روابط اجتماعية وعندما لم يوفق ولم يشكل حزبا ارتبطت في حملة موالية بشاب آخر كان له دور وغير وجه نظام سابق وهو صالح ولد حننه وكنت ممثلا له على مستوى ولاية لعصابه ، أما ولد داداه فرجل طيب أشكره وأقول أنني لم أمر به إلا مر الكرام ، دعاني له بعض الإخوة مثل المختار ولد بسيف وإدوم ولد خنطار وحدمين ولد الديه وبعض الحلفاء المحليين وارتبطت به ارتباطا محليا جزئيا عابرا ، وعندما جاء السيد محمد ولد عبد العزيز وأنشأ حزبا واليته وأتمسك به مادام ينهج الإصلاح والبناء ومحاربة الفساد .

وكالة كيفه للأنباء : السيد العمدة كيف استطعتم أن تزاوجوا بين ترشحكم على رأس لائحة الحزب الحاكم في أحسي الطين ودعم النائب محمد محمود ولد الغوث مرشح حزب الوئام لنيابيات كيفه خلال الانتخابات الماضية ؟

عبدي ولد إسماعيل : تماما ، على العموم المزاوجة تعددت والأمور إذا تم تشريعها على المستوى الوطني تجوز لكل شخص و طبعا نحن هنا في ولاية لعصابه وخلال الانتخابات الماضية ترشحنا لمنصب العمدة لبلدية أحسي الطين من خلال الحزب الحاكم وعلى مستوى كيفه دعمنا في النيابيات مرشح حزب الوئام وهو الاتجاه الذي سارت فيه العشيرة و في البلديات مرشح الحزب الحاكم كما دعمنا مرشح الحزب الحاكم ببلدية أغورط ودعمنا في أماكن أخرى ، هذا يعني أن الخلط إذا لم يؤدي إلى ضرر يكون جائز لكن أغلب الأصوات كانت لبلدية أحسي الطين .

وكالة كيفه للأنباء : موريتانيا على أعتاب انتخابات رئاسية يعتقد طرف أنها أحادية لن تزيد الأزمة السياسية القائمة إلا تعقيدا ما هو رأيكم ؟

عبدي ولد إسماعيل : على العموم وفعلا نحن على أعتاب الانتخابات الرئاسية القادمة لكن لا أراها أحادية ذلك أن أحزاب الأغلبية حاولت مع أحزاب المنتدى من أجل التوصل إلى تفاهم ينهي الأزمة ويفضي إلى انتخابات توافقية ولذلك فتحوا كل الأبواب الممكنة غير أن الطرف الآخر لا يريد سوى الرئاسة وتلك دونها ما دونها فالقصر الرمادي مفروش بالورود لكن الطريق إليه مزروع بالأشواك ، وهم لا يريدون غي القصر .

وكالة كيفه للأنباء : بما تنصحون سكان كيفه وأطرها ومنتخبيها ؟

عبدي ولد إسماعيل : أنصحهم بالرجوع إلى ذواتهم عن طريق وحدة اجتماعية سياسية تعلي مصلحة كيفه و أتذكر في هذا الصدد أن بعض السياسيين أنشأوا ذات يوم رابطة سموها "معا من أجل كيفه " فلنبعث ذلك التنظيم وننصهر في فيه جميعا. وأهيب بالبرلمانيين أن يدافعوا بصدق عن مصالح الجماهيرويجلبوا لها النفع وأن يسهروا على متبعة قضايا المواطنين ويترفعوا عن المطالب الخصوصية وأتمنى لهم التوفيق .

وأشكر وكالة كيفه للأنباء .

10 مشاركة منتدى

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016