1 أيار (مايو) 201317:44

كيفه : قوى التقدم ينظم لقاء جماهيريا بمشاركة وفد قيادة الحزب

 

نظم حزب اتحاد قوى التقدم هذا المساء بمفره بمدينة كيفه لقاء جماهيريا ترأسه الدكتور خليل ولد الدد النائب الثالث لرئيس الحزب ، ويدخل التجمع الشعبي هذا حسب ولد الدد في سياسة الحزب المبنية على الاتصال الدائم بالجماهير وتنويرها بالخبر وإطلاعها على ما يجري بالبلاد من أوضاع وتطورات ، وأمام الميئات من مناضلي حزبه بدأ خليل ولد الدد حديثه عن امكانيات موريتانيا ومقدراتها الاقتصادية معرجا على قلة السكان إذ قال أنهم بعدد سكان دكار وحدها ورغم ذلك تعيش الغالبية من الشعب في بؤس وشقاء.

ولد الدد رد ذلك إلى التسيير المدمر الذي قامت به الأنظمة المتعاقبة ، حيث يهيمن ثالوث قادة الجيش ورجال الأعمال وزعماء القبائل ، مضيفا أنه يكفي أن نتفحص مجالي الصحة والتعليم لنكتشف عمق الأزمة التي تتخبط فيها البلاد إذ يتم توجيه أبناء الفقراء إلى مدارس حكومية لا تعلم غير الكسل ويتعلم أطفال الأغنياء في مدارس خصوصية راقية ثم يتعالجون بأموالهم بالمصحات الجيدة ويئن مرضى الفقراء في المراكز الصحية العمومية التي تقدم غير الموت. إنها أمة يحيا أغلبها في جحيم وترفل أقلية منها في الرفاه والبذخ يقول ولد الدد فلماذا لا نفكر في هذه الوضعية ؟ وما هو البديل؟

البديل ليس قطعا الفلك الذي يحكم موريتانيا هذه الأيام وليس أيضا في أولئك العنصريين الذين يرسلهم نفس النظام الذي ينتهج سياسة فرق تسد.

الدكتور خليل ولد الدد تطرق إلى الوحدة الوطنية ووصفها بأساس بناء الوطن وقال إن موريتانيا للجميع وسيحيى فيها الكل وهي قادرة على حضن الجميع إن تولى أمرها رجال مخلصين .

وفي الأخير تعرض ولد الدد لما أسماها أزمة سياسية يتخبط فيها البلد لن يخرج منها إلا بوفاق وطني لا يستثني أحد ، وسخر ولد الدد من استعجال عزيز للانتخابات واصفا إجراءها في غياب تشاور على أدواتها بأنه أمر غير مجد مطالبا بخلق أجواء تشابه ما حصل سنة 2007 عندما جرت انتخابات شفافة رضي الجميع بنتائجها قبل انقضاض ولد عبد العزيز على الديمقراطية الموريتانية وقتلها.

وفي الأخير نشير إلى وفد الحزب الذي يرأسه خليل ولد الددد يضم السيد محمد ولد سيد أحمد ومحمد ولد ماسيرا.

الإخوة / متصفحي موقع وكالة كيفه للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال