الصفحة الأساسية > الأخبار > لعصابه: التهميش يدفع مديري المدارس لمكاتبة رئيس الجمهورية(نص الرسالة)

لعصابه: التهميش يدفع مديري المدارس لمكاتبة رئيس الجمهورية(نص الرسالة)

الخميس 8 شباط (فبراير)  12:26

رسالة مفتوحة إلى السید/ رئيس الجمهورية

الموضوع :عريضة مطلية

إنه لشرف لنا نحن مديرو المدارس الأساسیة بولایة لعصابة أصالة عنا ودعما لجهود زملائها في نواكشوط وباقي ولايات الوطن ، أن نتقدم إلى سيادتكم بعد الشكر والامتنان بهذه الرسالة المفتوحة ، ولا یفوتنا في مستهلها إلا أن نثمن عاليا اللفتة الكريمة التي أعلنتم عنها في خطاب الاستقلال الماضي والمتعلقة بزيادة علاوة الطبشور بالنسبة للمعلمين ، غير أننا كنا نتوقع أن يليها إجراء يخص مديري المدارس الأساسية كتقدير لما يبذلوه من جهود مضنية في سبيل خدمة الوطن ، وحتى لا يكون راتب المعلم يفوق مديره فيصاب بالإحباط ويستقيل من إدارته ، فتكون الكارثة !

السيد الرئيس ليكون في علمكم الخاص أن مدير المدرسة يعمل طول أيام الأسبوع ، وهو أول من يحضر إلى مقر عمله كما أنه هو آخر من يغادره ، وهو البواب والمدرس حالة تغيب أحد المعلمين ، في الوقت الذي لا يحصل على تعويض يتناسب مع ما يقوم به من مجهود .

فمن غير المنصف أن يكون مدير المدرسة الأساسية في بعض الأحيان يدير مؤسسة تفوق في مبانيها وطاقمها وأعداد تلاميذها الكثيير من مؤسسات التعليم الثانوي ، في الوقت الذي يُسَيِرُ الأخير ميزانية تصل الملايين ويحصل على علاوة الطبشور وعلاوة عن عامل ، كما أن علاوة البعد عنده تفوق بأضعاف علاوة البعد لدى نظيره في التعليم الأساسي التي تصل 1000 أوقية بالعد الجديد مقابل فصل دراسي كامل وهي نفسها علاوة البعد بالنسبة لكافة المعلمين ، أما العلاوات التي تقدمت فإن مدير مدرسة بالتعليم الأساسي لا يستحقها في نظر القائمين على وزارة التهذيب الوطني !

وأخيرا نتقدم إلى سيادتكم بالمطالب التالیة :

ـ منح علاوة الطبشور لكافة مدیري مدارس التعلیم الأساسي ؛

ـ زیادة علاوة التجھیز و صرفھا مع بداية السنة الدراسية ؛

ـ أن تكون علاوة النقل بالنسبة لمديري المدارس الأساسية مكافئة لنفس علاوة الوظیفة التي يتقاضاها نظراؤهم في القطاعات الأخرى ؛

ـ إعادة النظر في الحدّ الأدنى لأجور المعلمين التي لم تعد تتناسب مع معدلات ارتفاع الأسعار ؛

ـ المطالبة بتطبيق توصيات الأيام التشاورية حول إصلاح التعليم ؛

ـ الوفاء بالتعھد المتعلق بتوفیر قطع أرضیة مجھزة للمعلمین بصفة عامة ولمدیري المدارس الأساسیة بشكل خاص ؛

ـ مراجعة مخصصات میزانیات تسییر المدارس الأساسیة التي لا تتماشى مع حجمها ؛

- بناء وتجھیز مكاتب إدارات المدارس التي لا تتوفر على مكاتب ؛

- ترميم المباني المدرسية والعناية بنظافتها ؛

ـ تأمين المدارس وتزويدها بحراس ، وبناء مسكن داخل كل مدرسة أساسية ؛

ـ توفیر الخدمات الضروریة بالمدارس الأساسیة من ماء وكھرباء ؛

تقبلوا تشكراتنا يا سيادة الرئيس

كيفه بتاريخ : 01 / 02 / 2018

عن المديرين

امبارك ولد دحمد

هاتف : 22191948ـ 42191948 ـ 32191948

2 مشاركة منتدى

  • زملائي المعلمين ،إدارة المدرسة ليست واجبا دينيا و ليست حتى تكليفا إداريا عن طريق مجلس الوزراء بل هي وظيفة اختيارة يستطيع من يكلف بها رفضها أو قبولها متى شاء ، لذلك أرى أن أنجع وسيلة للرفع من مستوى مردودية هذه الوظيفة هي أي يقوم جميع المعلمين - و هذا مستحيل في نظري - بالامتناع عن تولي هذه المسؤولية الجسيمة كما يراها البعض حتى تتم الاستجابة للمطالب المذكورة في الرسالة، و أعتقد جازما أن ذلك الامتناع إذا ما تم سيرغم الجهات المعنية على تلبية المطالب أو أغلبها على الأقل.
    ففي رأيي أن مثل هذه الرسائل سواء كانت مفتوحة أو مغلقة لا تجدي نفعا فالرسائل المفتوحة و المغلقة قبل هذه موجودة بالآلاف .

    الرد على هذه المشاركة

  • الواقع أن الوزارة لن تتعامل مع مطالب مجهودات أصحابها مشتة ولاضغط لهم وأغلبهم لا يؤدي الواجب المطلوب، وعليه فأقترح ماقاله الزميل برفض تولي مسؤولية الإدارة لتبقى المدارس دون إدارة حينها سيفكر في حل

    الرد على هذه المشاركة

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام واحات لعصابه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016