الصفحة الأساسية > الأخبار > الصمت الرسمي عن أزمة عطش مدينة كيفه من أبرز سمات العام 2017

الصمت الرسمي عن أزمة عطش مدينة كيفه من أبرز سمات العام 2017

الأربعاء 27 كانون الأول (ديسمبر) 2017  09:19

عندما ضربت أزمة العطش مدينة كيفه منذ 4 سنوات، تحرك السكان في عدة أحياء وبدأ حراك شعبي لطرح قضية العطش بشكل جماهيري قوي وجاد، ويومئذ بادرت الحكومة إلى تقديم مقترحات لإيجاد حل لهذه الأزمة الخانقة فتقرر أن تشرب المدينة من " فم لكليته".

وبعد ذلك تراجعت هذه الحكومة عن هذا الخيار وتحدث ولد عبد العزيز عن السدود المحلية في إحدى زيارته للمدينة ثم ذاب ذلك الكلام وتجدد الحديث عن بحيرة كنكوصه ولما جفت خلال السنة 2016 قفزت السلطة وتردد أن مدينة كيفه ستسقى من بحيرة أظهر وأخيرا طوي ذلك الملف وأنجزت دراسة خلصت إلى إمكنية سقاية المدينة من النهر السينغالي كما حدث بالنسبة لمدينة سيلبابي، غير أن وزير المالية شطب على ذلك الحل.

خلال العام 2017 بدا أن السكان استسلموا لقدرهم ولم يعد الحديث عن العطش يشغل بال أحد فكان ذلك بمثابة الهدية الثمينة للحكومة فشكلت هذه السنة مناسبة لتجاوز المشكل وإسدال الستار على الحديث عن الأزمة.

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام واحات لعصابه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016