الصفحة الأساسية > الأخبار > 10/ 10 على اختيار عنوان " السنين العشر"

10/ 10 على اختيار عنوان " السنين العشر"

الأربعاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر)  18:00

النهاه ولد أحمدو

كم أصمت الآذان أبواق دعاية النظام الحالي ، بصخب نعيقها بذكر إنجازات هي في حقيقتها سراب وخراب لا وجود لأكثرها ولا فائدة للموجود منها ، عدى تربح جماعة قليلة أجمعت وآلت على أن تنهب موارد شعب مسكين ، حكمته عكس إرادته لتتوزع بعد ذلك بين سمسار ومقاول ووسيط .

وكم أنت اليوم أكثر من أي وقت مضى تجد نفسك مرغما على تلقف أوقح وأنتن ما تفوح به فوهات مداخن تنانير هذا النظام ، بعد أن سمحت لنفسها بأن لا يعلو صوت فوق صوتها ، بتكميم الأفواه الحرة ولو مجازا، بغلق جميع الفضائيات ومضايقة كل المنابر المغردة خارج سربهم .

فلن تعجب إذا سمعت مديرا جهويا للتعليم ، يقول إن جميع ما بولايته من قاعات للتدريس لم تكن موجودة قبل 2009 ! ليصرح نظيره في القطاع الصحي ، بأن نسبة التغطية الصحية بولايته تضاعفت 300% منذ 2009 .

وهون عليك إذا سمعت منهم ، مشيدا بشفافية جميع الاستحقاقات بعد تصويت الموتى والقصر ، وآخر منوها بما تنعم به البلاد من أمن بعد انتشار جرائم الاغتصاب والقتل والسطو والنشل ، ولن يكون آخرهم الممتن المبتهج بجو الأخوة والوحدة الوطنية ، واللحمة الاجتماعية ، بعد السماح للخطابات الطائفية والعنصرية والتنظيمات المتطرفة ، بل وحتى دعوات الانفصال بالظهور ، والتغلغل داخل المجتمع .

لكن هؤلاء مهما نعقوا وزمروا وصفقوا ، فلن يخامرك شك في أنهم لم يصدقوا ، وأنهم تزلفوا ونافقوا .

وأخيرا دعني وإياك ننصف مبدع هؤلاء ، وهو من أعطى فترة حكمهم عنوان : "عشرية المباه" ونعطيه نحن ، 10/10 على اختيار هذا العنوان المناسب .

فعلا ، هي عشرية مياه مدينة كيفه ، المتدفقة من سد" فم لكليته" كما وعد الرئيس .

إنها مياه : " أجار" 28 كلم جنوب كيفه و " آقواويت" 18 كلم شمالها ، " وتامورت أم النور " 35 كلم شرقها ، تلكم المستنقعات الطبيعية التي استنزفتها شركات بناء الطرق بالمنطقة : ATTMـ ENERـ MTC لاستغلال مياهها في مختلف أشغالهم ، مضايقة بذلك الفقراء الذين يلجؤون لها في سقي بساتينهم ومواشيهم ، وحتى شربهم واستخدامهم المنزلي .

إنها مياه بحيرة كنكوصه ، التي نضبت بفعل هذا الاستنزاف الجائر لصالح مقاول لا يرحم ، مما تسبب في مشاكل طبيعية وبيئية ، غير محسوبة العواقب ، لم تشهدها البحيرة منذ 1973 م .

إنها ببساطة مياه سد أهل سيد المختار ، 18 كلم شرق كيفه على طريق الأمل ، التي إرتشفها المقاول الصيني ، وعبأها في الصهاريج متحديا حرمة سياج السد ، لاستغلالها لصالح بناء مركز استطباب كيفه ، تاركا من كان يردها من ساكنة المنطقة بشرا كان أو حيوانا ، يلهث عطشا ويعتري سدرها وطلحها شحوب وشيب ، سابقين لأوانها .

إنها مياه " المنصور" و " الملكه" و " تفرغ زينه" و " وبودراعه" و " السلطانية " تمر هدرا دون أدنى تفكير في استغلالها لصالح الساكنة .

إنها مياه " لمسيله" من " كورجل " إلى " سيل و اسويليور" إلى " لكنيبه" إلى " سرملي " إلى " اتشليت البيظة " إلى " النهر" إلى كركور" .

تلكم المياه التي لو تم استغلالها ، لأسست لثورة تنموية زراعية ورعوية غير مسبوقة في المنطقة .

إنها مياه الشرب الملوثة في أغلب قرانا وأريافنا وحواضرنا ، والتي أجمع الأطباء على أنها السبب المباشر في الكثير من الأمراض أخفها الفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم وأمراض الغدة الدرقية ( لكواتر ) .

إنها وبباسطة أشد و أكثر قربا من هؤلاء ، مياه مستنقعات انواكشوط الآسنة ، بأوحالها اللازبة ، وما جلبته من باعوض لم يعرف منه حتى الآن سوى حامل الملاريا وحمى الضنك وأفاعي وزواحف ونبتة " التيفا" التي اكتسحت جميع أحياء العاصمة .

إنها مياه فتحات الصرف الصحي ب " كرفور " BMD ، التي ليست أشد إزكاما للأنوف من روائح ما يفوح من أفواههم من نتن الكذب والتتزلف .

النهاه ولد أحمدو

28/ 11/ 2017

هاتف : 22442289

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام واحات لعصابه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016