الصفحة الأساسية > الأخبار > المدير العام لوكالة "التضامن" يقوم بتدشينات في مقاطعة باركيول

المدير العام لوكالة "التضامن" يقوم بتدشينات في مقاطعة باركيول

الجمعة 10 تشرين الثاني (نوفمبر)  21:11

اشرف المدير العام للوكالة الوطنية "التضامن" لمكافحة آثار الرق ولمحاربة الفقر وللدمج الأستاذ حمدي ولد محجوب، صباح اليوم الجمعة على انطلاق اشغال ورشة تشاوريه حول البرنامج الوطني التكافل للتحويلات الاجتماعية منظمة من طرف وكالة التضامن .

وتهدف الورشة التي تدوم يومين ويشارك فيها ممثلون عن الادارة الاقليمية وعمد البلديات وممثلون عن هيئات المجتمع المدني في ولاية لعصابه الى التشاور و تبادل الآراء حول تنفيذ البرنامج على مستوى الولاية اضافة الى تقديم عروض حول كيفية تسجيل الأسر من أجل دمجهم في البرنامج وتشخيص واقع التغطية الاجتماعية وتقديم تعريف شامل لبرنامج التكافل .

وبين المدير العام لوكالة التضامن في كلمة له بالمناسبة أن الحكومة الموريتانية تولي عناية كبيرة لتحسين ظروف السكان وخاصة منهم الأكثر حرمانا وقد اعتمدت الحكومة الموريتانية في العام 2013 استراتيجية وطنية للحماية الاجتماعية ،وبدعم مالي وفني من البنك الدولي تم تنفيذ مشروع شبكات أمان اجتماعية من خلال التحويلات النقدية المشروطة لصالح الأسر الأكثر فقرا .

وأضاف أن هذا المشروع يقوم على تحول جذري في استراتيجية الحكومة الموريتانية حيث يرتكز على شبكة برامج فعالة وذات أهداف طويلة المدى ،تهدف الى حماية السكان الأكثر فقرا من خلال الاستثمار في رأس المال البشري مبرزا ان مشروع شبكات الأمان الاجتماعي يعمل على دعم آليتين أولاهما وضع سجل اجتماعي يمكن كل برنامج تنموي من آلية شفافة لاستهداف السكان الأكثر فقرا وسيشمل هذا السجل 150000 أسرة على امتداد التراب الوطني .

وأوضح المدير العام أن البرنامج الوطني للتحويلات الاجتماعية وهو المحور الثاني الذي تقوم الوكالة بتنفيذه يقوم على مكونتين أولاهما تحويلات نقدية منتظمة يتم من خلالها تحويل مالي للمستهدفين كل ثلاثة أشهر ،وترقية اجتماعية تقوم على تعبئة وتوعية المستفيدين من أجل تغيير بعض مسلكياتهم وقد استفاد من هاتين المكونتين 9909 من الأسر الفقيرة حيث تم توزيع مبالغ مالية ناهزت في مجموعها 400000000 أوقية وسيمتد البرنامج ليشمل 100000 اسرة على امتداد التراب الوطني .

وفي سياق متصل فقد أشرف المدير العام للوكالة الوطنية "التضامن" لمكافحة آثار الرق ولمحاربة الفقر وللدمج الأستاذ حمدي ولد محجوب، رفقة والي لعصابه السيد محمد الحسن ولد محمد سعد أمس بولاية لعصابة على تدشين مدرستين متكاملتين بقرى ازليليك و اتينبل التابعتين لمقاطعة باركيول. وتضم كل مدرسة 8 فصول دراسية ومكتبا للمديرو سكن للحارس، إضافة إلى ساحة لممارسة الأنشطة الرياضية .

الاستاذ حمدي ولد محجوب أكد أن هذه المنشآت تعتبر إضافة نوعية للمنظومة التربوية بالولاية، مبرزا أن وجودها بقرى نائية من قرى الريف بهذه الولاية يعبر عن إرادة حقيقية لتعميم الخدمة الدراسية تجسيدا لإرادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى ولوج جميع المواطنين للخدمات التعليمية في ظروف جيدة.

كما أشرف المدير العام للوكالة الوطنية "التضامن" على تدشين ثلاثة سدود بقرى ديسكي و اتوجيله و افريع اجرك بنفس المقاطعة، ويأتي تدشين هذه المنشاة الحيوية في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 57 لعيد الاستقلال الوطني.

واستعرض الأستاذ حمدي ولد محجوب في كلمة له أمام ساكنة القرى المزورة البرامج التنموية التي تنفذها الوكالة الوطنية " التضامن" في ربوع موريتانيا وحث ساكنة ديسكي و اتوجيله و افريع اجرك على العمل والإنتاج.

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016