الصفحة الأساسية > الأخبار > الحكومة هي المسؤولة عن أزمة "بلحراث" وهي التي أهدرت أموال الشعب !؟

الحكومة هي المسؤولة عن أزمة "بلحراث" وهي التي أهدرت أموال الشعب !؟

الثلاثاء 14 تشرين الثاني (نوفمبر)  07:20

جانب من المرافق موضوع الأزمة

تنشب الآن أزمة قوية في أهم القرى بمقاطعة باركيول بولاية لعصابه ويتعلق الأمر بامتناع السكان في قرى بلحراث1 وبلحراث2 وتنبل وغيرها من التجمعات الريفية من إٍرسال أبنائهم إلى المدارس التي بنتها الحكومة في مكان وسط بين تلك القرى، حيث يرى السكان أن الأطفال في سن الابتدائي لا يستطيعون قطع تلك المسافة فضلا عن استحالة ترك الناس لمساكنهم وممتلكاتهم وما خلقوا من شروط الحياة والرحيل إلى مكان جديد.

هؤلاء يصرون على أن السلطات العمومية هي من تورط في قضية غير مدروسة وليست ذات جدوائية ولم يتم التشاور معهم بشأنها بالقدر الكافي وتسرعت السلطة حسب هؤلاء في بناء مرافق كبيرة بمئات الملايين شملت مدرستين إعدادية وثانوية ومركز صحي ومكاتب إدارية وأمنية وسكن للمدرسين.

هذه المنشآت تضحي اليوم مكانا قفرا لم تقبل أي من القرى باستغلاله ولم يسفر عن أي نتيجة سوى تعطل دراسة الأطفال ودخول السكان في احتجاجات ضد ما جرى ونشوب أزمة لا حل لها في الأفق القريب.

إنما يحدث اليوم في هذه البلدات في شأن هذه المرافق الكبيرة ليترجم بجلاء سياسية الارتجالية واللامبالاة وعدم المسؤولية لدى هذه الحكومة التي دفعت بوزيرها للإسكان عدة مرات لمتابعة الأعمال في منشآت أعدت للحمير والقطط.

واليوم تدفع السلطة ثمن ذلك وتهدر أموال هائلة في عمل عبثي رغم حاجة مئات القرى في كل أرجاء ولاية لعصابه إلى شربة ماء وإلى ما يسد رمق آلاف الأطفال وإلى قسم دراسي وإلى أقراص تافهة من لبراستامول.

إن قضية بلحراث كافية لإسقاط الحكومة ولإقالة المتورطين في هذا المشروع الفاشل ومحاسبتهم بعد أن تحول إلى أكبر تجل للفساد و إلى فضيحة دولة؟

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016