الصفحة الأساسية > الأخبار > " نداء لمعلمين " تكتل جديد يطالب بجميع حقوق لمعلمين الضائعة

" نداء لمعلمين " تكتل جديد يطالب بجميع حقوق لمعلمين الضائعة

الجمعة 6 تشرين الأول (أكتوبر)  16:13

لقد عاش مكون لمعلمين وقبل إنشاء الدولة الموريتانية و في ظل الأنظمة الاستبدادية الماضية شتى أنواع التهميش والغبن وتبعا لما يحدث لهذه الشريحة في موريتانيا من تكريس الدونية بينهم وباقي طبقات المجتمع ، وفي ظل الصمت القبلي المطبق وانعدام أشكال التضامن معهم من باقي مكونات هذا الشعب ، خرجت مجموعة من الأطر والشباب من مكون لمعلمين رأت أن هناك ضرورة لتفعيل التعاطف مع مطلب الحرية والمساواة في العدالة الاجتماعية الذي ترفعه قبضات وحناجر لمعلمين في جميع تراب موريتانيا مطالبة بالعدالة الاجتماعية وعدم تكريس النظرة الدونية لهذه الشريحة وهم يرفعون شعاراتها على وجوههم وتتوق هذه الوجوه الي تكريس مبدأ العدالة التي تنتهجها أغلب البلدان المتحضرة ومن يدرس بعمق تاريخ موريتانيا ودور لمعلمين في إنشاء هذه الدولة الحديثة يدرك أنهم كانوا دوما مركز إشعاع حضاري نهلت منه كل المدن اقتصاديا وثقافيا فهم كانوا مركز جذب اقتصادي عبر التاريخ الذي تنوعت بضاعته وسحرت مقتنياته الزائرين من أفضل الصناعات :

ومن منطلق هذا الفهم الوحدوي وإدراكنا نحن ممثلي واطر لمعليمن في موريتانيا ان قضيتنا لا تكتمل حين تكون بلا جذور وعمق تاريخي يتمثل في موريتانيا قلبنا النابض وحفاظا على وحدتنا الوطنية من أهم أولوياتنا من أجل السلام في هذه الارض الطيبة قررنا نحن مناضلي وممثلي لمعلمين، وبعد سلسلة من اللقاءات والمداولات، الاعلان عن تأسيس" نداء لمعلمين " بهدف المطالبة بجميع الحقوق الضائعة والحفاظ أيضا على موروثنا الحضاري وكلنا ثقة ان البنية الجديدة ستؤدي لا محالة الى نهضة على صعيد الحقوق فنحن نرى بالبلدة القديمة مركز إشعاع اقتصادي وثقافي سيضيئ ابعد من حدود موريتانيا إذا تضافرت كامل الجهود وتعاضدت خيرة القدرات ووضعت كل الخبرات في موضع البناء والتطوير والإبداع بعيدا عن المزاحمات الحزبية أو المناورات السياسية , فنحن نؤمن بأن قضيتنا فوق الأحزاب والانتماءات الضيقة وبقائها صامدة يعتمد على وعينا الوحدوي وقدرتنا على تقديم المصالح العامة على الخاصةو لانختلف هنا مع أي جهاز آخر يتحدث بإسم لمعلمين بل نعتبره إمتدادا لهذه الفكرة وقوة لنا كما نرى بأن الخلاف من زاوية المعالجة والمطالبة بالحقوق لا يجهض الحق بل يقويه ويرفعه ويجب علينا جميعا أن نبتعد عن كل ما من شأنه أن يواصل نهج التهميش وضرب روح الوطنية وتكريس ثقافة الاستهلاك والابتذال والتخلف وتغذية الصراعات الهامشية وفي هذا السياق يسعى النداء الى بلورة محتوى الثقافة الوطنية لدى شباب لمعلمين والناشئة بمختلف الوسائل وباعتماد مواد ومواضيع ذات الطابع الملتزم بقضايا الشعب,كما يحاول على مستوى هياكله وتنظيمها الداخلي توفير مناخ من الحرية في إبداء الراي وممارسة الديمقراطية في أخذ القرار كما تطمح الى التصدي لثقافة العولمة بشتى تمظهراتها وفضح الأعمال التي تنشر اليأس والإحباط والأنانية والفردية وهو مطالب أيضا بالدفاع عن جميع المطالب المشروعة كتشغيل الشباب وسن برامج تنموية عادلة تخدم مصالح جميع الشعب

نداء لمعلمين : بتاريخ 06 - 10 - 2017

الرئيس عبد الله لبات

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016