الصفحة الأساسية > الأخبار > وفاة الضابط السوفيتي الذي أنقذ العالم من حرب نووية

وفاة الضابط السوفيتي الذي أنقذ العالم من حرب نووية

الثلاثاء 19 أيلول (سبتمبر)  13:55

لم تعلن وفاة ستانيسلاف بيتروف إلا بعد السابع من سبتمبر/ أيلول الجاري رغم وفاته في مايو/ أيار الماضي

توفي الضابط السوفيتي السابق ستانيسلاف بيتروف الذي جنب العالم حربا نووية بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي أثناء الحرب الباردة، عن عمر يناهز 77.

وكان ستانيسلاف بيتروف يخدم في مركز الإنذار المبكر السوفيتي عام 1983 عندما أطلقت أجهزة الكمبيوتر في المركز إنذارا كاذبا عن رصد إطلاق صواريخ أمريكية.

ولكن بيتروف اتخذ قرارا على مسؤوليته الشخصية بأن ما حدث مجرد إنذار كاذب، ولم يبلغ به رؤساءه.

وحال الإجراء الذي اتخذه في ذلك الوقت، والذي أُعلن عنه بعد عدة سنوات، دون نشوب حرب نووية محتملة. وتوفي العسكري السوفيتي السابق في منزله في مايو/ أيار الماضي، لكن وفاته لم تعلن إلا الاثنين.

وفي لقاء أجرته معه الخدمة الروسية في بي بي سي عام 2013، روى بيتروف كيف صدرت قراءات على أجهزة الكمبيوتر صباح 26 سبتمبر/ كانون الأول 1983 ترجح إطلاق عدة صواريخ أمريكية في اتجاه روسيا.

وأضاف: "كانت لدي كل البيانات (التي ترجح أن هجوما صاروخيا ينفذ الآن). وإذا أرسلت هذه التقارير إلى مجموعة القادة، فلم يكن لأحد منهم أن يناقش الأمر".

وأوضح "كل ما كنت سأفعله هو التقاط سماعة الهاتف والتحدث إلى القيادات العليا على الخط المباشر، لكني لم أتحرك وأحسست كما لو كنت أجلس في إناء للقلي".

احتفظت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي بترسانات أسلحة نووية هائلة أثناء الحرب الباردة

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016