الصفحة الأساسية > الأخبار > لعصابه: ماذا أعدت السلطات لطوارئ موسم الخريف؟

لعصابه: ماذا أعدت السلطات لطوارئ موسم الخريف؟

الثلاثاء 29 آب (أغسطس)  08:00

يتميز موسم الخريف بولاية لعصابه عن غيره من المواسم بالخطورة ففيه تهب الواصف الشديدة التي تقتلع منازل المواطنين وتدمر ممتلكاتهم مثلها السيول التي تعمل الشيء ذاته بالمدن والقرى فتقطع أوصال الطرق وتعزل السكان مسببة الكثير من الخسائر وفيه تتساقط الصواعق فتزهق الأرواح.

وفي الجانب الصحي تنتشر أصناف معروفة من الأمراض كالملاريا والحمى النزيفية والبلهاريسيا وأمراض الجلد وغيرها. وفي هذا الفصل تختلط مواد القمامة والقاذورات مع السيول ومياه الصرف فتتحول المدن إلى أوكار نتنة وإلى بيئات مواتية لنمو الجراثيم والبكتيريا وسهولة انتقال العدوى .

جميع تلك التحديات تجذب اهتمام أي سلطة مسؤولة ولامعة في أي مكان من العالم فتتحرك لوضع التدابير والخطط اللازمة لمواجهتها.

فأين نحن بولاية لعصابه من تلك التحديات وماذا أعددنا على ذلك الصعيد؟

في السنوات الماضية كان الولاة ينظمون اجتماعات بالمصالح الجهوية وبممثلي المنظمات في مستهل الخريف لمناقشة "الطوارئ"في هذا الفصل الخطير ومع أن ذلك لا ينتهي إلى نتائج جادة وحقيقية فإنه يترجم شيئا من وعي السلطة بما يحمله الخريف من مشاكل ويوفر على الأقل فرصة للتحسيس، غير أن ذاك الأسلوب غاب منذ سنتين ولم يعد دخول موسم الخريف إلا كحلول أي فصل من فصول السنة الأخرى.

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016