الصفحة الأساسية > الأخبار > كيفه : رغم جحيم العطش ووطأة الجوع اللافتات المرفوعة للرئيس خلت من أي مطالب (...)

كيفه : رغم جحيم العطش ووطأة الجوع اللافتات المرفوعة للرئيس خلت من أي مطالب !!

الأربعاء 26 تموز (يوليو)  13:37

أقام سكان ولاية لعصابه ومنتخبوها وأطرها مهرجانا حاشدا لاستقبال رئيس الجمهورية اليوم في كيفه ، وكان لافتا الحضور المكثف للافتات القبلية والجهوية المساندة للتعديلات الدستورية ، والمطالبة بالمأمورية الثالثة في ظل غياب تام للأحزاب السياسة الداعمة للاستفتاء بما فيها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية .

لقد كان واضحا أن الهدف من هذا الحشد الجماهيري هو إبراز كل قبيلة أو جهة لقوتها الشعبية وقدرتها على التعبئة والحشد ، رغم ما تعانيه مدنهم وقراهم من ترد في جميع المجالات : العطش ، الجوع وغلاء في المعيشة.

لقد استطاع الساسة والوجهاء أن يسوقوا جماهيرهم إلى ساحة المهرجان، لإظهار ولائهم ، واستماتتهم في إنجاح ما سموه التعديلات الدستورية ، لكن الغريب في الأمر -رغم قوة الحضور- أنه لم تستطع أي جهة أو قبيلة أن تعرض أمام الرئيس جملة المطالب الملحة التي يعاني منها هدا الشعب الفقير المغلوب على امره .

ولم يتجاسر أي إطار ، أومنتخب ، أو شيخ قبيلة ، أو وجيه ...... أن يهمس في أذن الرئيس أن هذه الجماهير "المناصرة " بحاجة لمياه الشرب ، بحاجة للتغطية الصحية ، بحاجة للتحسين من نوعية التعليم ، وأن تحقيق هذه المطالب هو أفضل وسيلة لضمان الولاء ، والتصويت لصالح التعديلات.

لقد كان حريا بزعماء القبائل ، والأطر القادمين من انواكشوط من متزعمي المبادرات الداعمة ، أن يخصصوا لافتة لعرض مشاكل المدينة( العطش ، القمامة ، الغلاء ..... ) ، أو للتذكير بوعود قطعها الرئيس على نفسه منذ مدة لسكان كيفه وبذلك يكونوا قد جمعوا بين الولاء للقائد ، وتوصيل رسائل المستضعفين الذين رضوا أن ينساقوا وراء وعودهم البراقة..........

بالأمس كانت الولاية على موعد في عدة أوقات على وقفات واحتجاجات يطالب فيها المواطنون ببعض مطالبهم الملحة وفي آخر زيارة لولد عبد العزيز إلى مدينة كيفه ابريل 2017 استقبل عند بوابات المطار بحاويات المياه كدليل على العطش واليوم لا صوت يعلو صوت التزلف وإشارات الرضا فما الذي تغير بعد تلك الزيارة؟ طبعا لم يتغير شيء، فالحالة العامة للسكان صارت أسوء بكثير.

إن صمت المواطنين اليوم عن مطالبهم هو دليل على أنهم جاءوا رغما عنهم وضد إرادتهم فهم حضروا لمجاملة القبيلة ودعمها وليس من أجل الدستور فلهم شأن يغنيهم .

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016