الصفحة الأساسية > الأخبار > كيفة : موسم القبليّة و الاستهتار بالمواطنين!

كيفة : موسم القبليّة و الاستهتار بالمواطنين!

الأحد 30 تموز (يوليو)  19:25

عيش مدينة كيفة هذه الأيام موسما متميزا للتصفيق و النفاق, و تتباهى كل قبيلة بمقدّراتها و بعددها و عدّتها, و في هذا الإطار تتلاشى مظاهر الدولة و السلطة المدنية أمام سلطة و جبروت القبليّة و أساطينها.

لا صوت يعلو فوق صوت القبيلة حيث يُشهر الجميع ولاءه لزعيمهم المفدّى و حيث يلتزم هو –نيابة عن الجميع-بدعم و تأييد رئيس الجمهورية وحكومته إنجازاتهما الكبرى!!

قبائل تتظاهر بقوّتها و تنظيمها المحكَم و ترفع عقيرتها بـأمجادها و تاريخها الضارب في القدم و السابق لوجود الدولة المدينة الحديثة... قبائل تستعرض مدافعها و راقصيها أمام أعين الوزير المكلف بإنجاح التعديلات الدستورية مع الوالي و السلطات المدنية و الأمنية, و كأن الحفل في عهد الإمارات التقليدية السابقة للاحتلال و الدولة الحديثة!

تعيدك هذه الصور و المشاهد إلى عهود غابرة لم يعشها معظم المواطنين الأحياء اليوم –حتى في عهد حزب الشعب و هياكل تهذيب الجماهير- و يُخَيّلُ إليك أنك تعيش في مجتمع قبلي-بدائي: الولاء فيه لشيخ القبيلة و هو السيد المطاع و الزعيم الأوحد.

و رغم أننا نعيش أجواء تتسم –في ظاهرها- بأنها ديمقراطية –على مستوى الشكل على الأقل- إلا أن الوقائع تثبتُ أن موفد الحكومة المركزية و ممثليها الجهويين يتعاملون مع القبائل و العشائر و الوجهاء بدلا من الشعب و الأحزاب, و تحدثت مصادر عديدة عن طلبات تقدّم بها الوزير إلى كل قبيلة تتخلص في التزام كل واحدة منها بمكاتب معيّنة تلتزم فيها بإنجاح التعديلات الدستورية بشكل مكثف مما يترتب على الوفاء به التكريم و على الإخلال به الإهانة و التجريم! مما حدا ببعض القبائل إلى التراجع عن الالتزام بمكاتب عديدة تحسَبُ عليها خوفا من الفشل الذريع يوم الانتخاب!!

المأساة الحقيقة هي أن المدينة و الولاية يتم تهميشهما من أجل مصالح ضيقة لعدّة شخصيات نافذة تقوم بتمرير كل الرغبات الحكومية مقابل منافع شخصية محدودة على حساب مصلحة المواطنين و الوطن ! فإلى متى نظل أسارى لهذا الواقع البغيض الذي لا يحقق تنمية و لا ازدهارا و إنما يحقق رغبات شخصيات محدودة سُرعان ما تغادر المدينة / الولاية و تختفي بعد ذهاب الرئيس أو انتهاء الاستحقاقات الانتخابية تاركة وراءها أزمات اقتصادية و صحية و تعليمة خانقة و لا تعود إلا مع موسم انتخابي جديد تبيع فيه رعاياها بثمن بخس لتتكرر المأساة مرة أخرى في مشهد محزن و مُهين

وكالة كيفه للأنباء

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016