الصفحة الأساسية > الأخبار > PASKII يقيم 26 سدا ويستصلح بالسلاسل الحجرية مئات الهكتارات(تقرير مصور (...)

PASKII يقيم 26 سدا ويستصلح بالسلاسل الحجرية مئات الهكتارات(تقرير مصور )

الأربعاء 23 آب (أغسطس)  06:00

ينفذ مشروع مكافحة الفقر في آفطوط الجنوبي وكاركورو PASKII عشرات المشاريع في المجالات الزراعية في مقاطعات امبود، ولد ينجه وكنكوصه ويعكف على تطبيق جملة من التقنيات التي تؤدي إلى استصلاح التربة وضمان نفاذية المياه ويحفظ التوازن داخل الوسط الطبيعي ويحد من التأثيرات التي تخلفها التغيرات المناخية وعوامل الجفاف والتصحر.

ويقود هذا المشروع الكبير المزارعين في هذه المنطقة التي تمثل أكبر أوكار الفقر في البلاد نحو تقاسم التجارب والمهارات والعودة إلى الأراضي من أجل سداد حاجياتهم الغذائية عبر طرق وأساليب تجعل من الزراعة البيولوجية خيارا أفضل وممكن ، وتريح المزارعين بشكل تدريجي من أعباء السماد العضوي والمعدني ذي المضاعفات غير المحمودة والأسعار المرتفعة ويتيح لهم إيجاد بديل محلي مجاني وناجع ونظيف.

وفي هدا الإطار نفذ المشروع حتى الآن 26 سدا صغيرا في بلدات زراعية مختلفة بعد اقتراحها من طرف المزارعين أنفسهم بعد أن خرجت هذه الساحات عن امكانية الاستغلال لأسباب طبيعية و وقد تم الانتهاء من بعض هذه السدود ويجري العمل حثيثا لإنهاء عدد آخر وذلك في المقاطعات الثلاث:

أمبود: 3 سدود

ول ينج: 13 سدا

كنكوصه:10 سدود

ويقوم المشروع زيادة على ذلك باستصلاح 1259 هكتارا بالسلاسل الحجرية ذات النتائج الكبيرة بعد تجربتها فيما يؤكد المزارعون أنفسهم.

وتهدف السدود المعروفة ب : SEUILS EN GABION إلى حصر المياه داخل الحقل المستصلح حتى ترتوي التربة مع إمكانية تدفق فائضه إلى الساحات الخلفية وتتميز هذا السدود بمعقولية الكلفة كما تعتبر تقنيا صديقة للطبيعة بحيث لا تحبس المياه بشكل مطلق عن المناطق التي تقع في وجهتها وتبنى هذه السدود اليوم في الأودية الصغيرة وفي "أشلخ" وفي روافد الأودية الكبيرة.

وتأتي هذه التجربة بعد فشل الكثير من السدود الكبرى في الصمود أما السيول العاتية فأوجد المشروع هذه السدود الصغير كبدائل سيفضي نشرها في جميع المناطق إلى ازدهار الزراعة وزيادة الانتاج وتحسينه.

إلى جانب ذلك وفر إنجاز في هذه السدود مئات فرص العمل لأبناء القرويين الذي أكدوا في لقاءات مع وكالة كيفه للأنباء التي نظمت جولة في المنطقة نهاية الأسبوع الماضي أنهم كانوا يغادرون كل صيف قراهم باتجاه الجارة مالي أو إحدى المدن الكبيرة بحثا عن العمل واليوم يجدون فرص عمل سخية يقبضون أجرها مرتين؛ فهم يتقاضون أجوارا معتبرة مقابل العمل في هذه السدود ثم يحصلون على أراضي مستصلحة للقيام بزراعتها.

يقول بي ولد عبد الله مزارع في قرية كفيره بمقاطعة كنكوصه إنه يمتن لمشروع PASKII لما يقوم به من تدخلات جادة تمس حياة المواطنين البسطاء ودون واسطة وتعهد باسم جميع المزارعين بقريته بالتجاوب التام مع المشروع وأعرب عن اعتقاده بأن السدود الصغيرة والسلاسل الحجرية التي يتم بناؤها اليوم في منطقتهم هي وسيلة واعدة.

وفي ذات المنحى يذهب المزارع ابراهيم سهلي كان بمقاطعة ولد ينج فيشكر المشروع ويؤكد أن أسالبه الزراعية هي ما كان ينقص المزارعين الذين ازداد حماسهم بعد تدخل هذا المشروع الذي يباشر المزارعين حتى يوصل إليهم دعماته ، وهم عازمون على العمل حتى تتحقق جميع الأهداف. وبدوره يطالب أمحيسنات ولد عبد اللطيف المزارع في " اندومل أدباي" التابع لبلدية لعوينات في مقاطعة زل ينج المشروع بالبقاء على خطته التي تجعل من المنتجين هدفا ولا تمر بالمنتخبين المحليين الذين أعتبرهم جاءوا لمحاصرة المواطنين وقال أن سكان هذه المناطق كانوا في حالة يرثى لها قبل تدخل مشروع PASKII

رئيسة التعاونية الزراعية في "أدباي اندوملي" في ذات البلدة السيدة أمينتي بنت الطمعه قالت إنهم أصبحوا ينتجون كميات كبيرة من الخضروات تكفي قريتهم وهو نتيجة الدعم المقدم للتعاونية من طرف المشروع وتناولت بالحديث تجربة السدود الصغيرة فقالت أنها حاجة ملحة لدى المزارعين الذين سيتمكنون من استصلاح أراضي جديدة كانت مهملة.

كذلك يقول مسؤول قرية "أكليبيت ول ينجه" التابعة لبلدية لعوينات السيد محمد ولد عبد الرحمن إن مشروع PASKII أعاد بناء سدهم الزراعي الكبير وتكلف في ذلك أموالا كبيرة وهو اليوم بات سدا مستصلحا ينتظر نزول الأمطار وهو يتسع لمئات المزارعين، مضيفا أن المشروع أيضا بنى سدين صغيرين بالحجارة المدعمة بالحديد بقريتهم وهو ما سيسهم في مضاعفة الانتاج وتحسين الجودة ، واستطرد بأن نجاح المشروع لم يكن ليتحقق لو رضخ لتعليمات العمد وجعلهم داخل المسطرة. ويؤكد المزارع جيبي ممدو صو أن قريته "الشلخه الدخنه" التابعة لبلدة لعبلي استفادت بشكل كبير من تدخلات المشروع وأن السدود الحجرية الصغيرة التي تنجز الآن في الأراضي التي كانت مهملة سوف تعود بالنفع الكبير على السكان.

ومن اللافت ونحن نعد هذا التقرير أن كافة المزارعين وممثلي القرى وجميع الفاعلين في بلديات: التكتاكه، لعوينات، ولحرج بمقاطعة ول ينجه بمن التقتهم وكالة كيفه للأنباء يشنون هجوما لاذعا على عمدهم ويعتبرونهم قوما جاءوا لمحاصرة السكان حيث امتنعوا عن التجاوب مع المسطرة العملية لمشروع PASKII وحالوا دون وصول تدخلات هذا المشروع إلى المواطنين عبر صندوق الاستثمار البلدي ويتهم هؤلاء الناس عمدهم بمحاولة الالتفاف على أقوات الفقراء كما هو دأبهم مع جميع المنافع المتجهة للشعب ويجمعون على مطالبة كافة المشاريع بالمشي على طريق PASKII الذي يرفض أي واسطة بينه مع السكان وهو ما جعل منافعه تعم وتحدث الآثار الإيجابية في حياة المواطنين.

ويشار إلى أن هذا المشروع الكبير يتدخل لصالح الفقراء في هذه المقاطعات بشكل قوي وناجع وينتهج استراتيجية جديدة تجعل من المنتج هدفه الأساسي حيث يتم الاتصال به ومعه تتم اتفاقية التمويل عبر إجراءات بسيطة وسريعة ثم يواظب المشروع وبشكل صارم على متابعة مشاريعه التي يمول وهو ما أعطى نتائج إيجابية عاجلة لذلك نال رضا السكان وتجاوبهم وشكل أسلوبه في العمل قطيعة مع أساليب المشاريع السابقة التي تميزت بالفساد والنهب ولم تحدث أي أثر في حياة الناس بهذه المناطق الفقيرة.

ولفائدة القراء تنشر وكالة كيفه للأنباء عددا من الصور لمجموعة من السدود الصغيرة المنجزة من طرف المشروع وقف عليها مندوب الوكالة الذي كان في جولة انتاجية بمقاطعتي كنكوصه وول ينج في وقت سابق من هذا الشهر.

سد الشلخه الدخنه - لعبلي- ول ينج سد الشلخه الدخنه - لعبلي- ول ينج

سد أكليبيت ول ينج السد الكبير ب"اكليبيت ولد ينج"

سد كويره - هامد - كنكوصه

سد أويد انيقله - كنكوصه

سد المتعيلك -لعبل - ولد ينجه سد المتعيلك -لعبل - ولد ينجه سد انحيل - لعبل ول ينجه

سد انحيل - لعبل ول ينجه

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016