الصفحة الأساسية > الأخبار > ثمان تشكيلات معارضة تطلق تنسيقا مشتركا لافشال الاستفتاء

ثمان تشكيلات معارضة تطلق تنسيقا مشتركا لافشال الاستفتاء

الاثنين 10 تموز (يوليو)  18:55

ندد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة المعارض محمد جميل منصور رئيس حزب تواصل بسلوك النظام الموريتاني في القمع الوحشي للتظاهرات الشبابية التي تم تنظيمها مؤخرا و الاعتقالات التي مورست على بعض الشباب المشاركين في التظاهرات و بعض شباب حركة إيرا، والاعتقال التعسفي للسناتور محمد ولد غده الذي تم اختطافه من بيته و وضعه في ظروف غير مناسبة استغلالا لحادث عرضي كان أولياء الدم فيه قد أغلقوا الملف. حسب ما ورد على لسان ولد منصور ولد متصور ندد كذلك في افتتاح مؤتمر صحفي عقدته ثمان قوى معارضة اليوم الاثنين في نواكشوط بما أسماه “الزيارات الكرنفالية الغير موفقة لبعض رؤوس النظام الى الداخل”، معتبرا أن النظام يمارس عملية هروب الى الأمام بعد إحساسه بالرفض الشعبي للاستفتاء. و أوضح ولد منصور أن هذه القوى المعارضة تبدأ نشاطها اليوم بتوقيع بيان مشترك يعبر عن موقفها الموحد من الاستفتاء اللادستوري، و تعمل على تطوير و ترسيخ هذا اللقاء و تحويله في الوقت المناسب لما هو أهم و أكثر تجاوبا مع تطلعات الشعب الموريتاني. يقول ولد منصور.

و قال الرئيس الدوري للمنتدى إن هذه القوى ستنتقل خلال الأيام القادمة الى العمل الجماهيري في الساحات، حيث ستنظم في الخامس عشر من الشهر الجاري مسيرات جماهيرية و تحركا في العاصمة و بعض عواصم العالم، و في الثامن عشر من نفس الشهر ستنتقل هذه التحركات إلى عواصم ولايات الداخل.

وقال ولد منصور إن الجناح المتحكم في دهاليز السلطة قرر أن يعيد موضوع المأمورية الثالثة للمشهد و طبيعي أن يكون ذلك عن أمر أو قبول في الحد الأدنى ، تصريحات ولد حدامين عن ضرورة المطالبة بمأمورية ثالثة ثم تأكيده أنها ستكون و تصريحات ولد محم أن الاستفتاء بداية لإصلاحات جديدة و أن الرئيس هو من سيقود ، كلها تؤكد هذا المنحى الذي سبق لبعض المجربين في هذا الفن أن أكدوه ، إنهم بهذا السلوك و هذه التصريحات يلعبون في الدائرة المحظورة ، الدستور صريح و صارم و مغلق في موضوع المأموريات و السياق الوطني و في المحيط يؤكد أن الأمر مكلف للبلد و مستقبله بل و للنظام نفسه .

وأكد ولد منصور أن مأمورية ثالثة لا يمكن أن تكون و لن تكون بإذن الله و على الكل أن يفهم ذلك و الخطأ كل الخطإ أن تدفع المصالح السياسية الضيقة بالبعض الى اللعب في المناطق المحرمة . نعم الشعب هو الحكم و الشعب هو من قرر تحديد المأموريات و إغلاق المأموريات و تحريم ثالث المأموريات ، أنتم من يجب أن يعتذر و يكرر الاعتذار .

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016