الصفحة الأساسية > الأخبار > قسمة الدب للطعام

قسمة الدب للطعام

الخميس 6 تموز (يوليو)  14:19

يحكى أن الدب تزوج فتاة ، فلما حان وقت ترحيلها إلى أهله ، خرجت معه الزوجة وحماته. حتى وصلوا إلى مرحلة ، وأردوا المبيت فاقتربوا من حي ونزلوا. اضجع الدب متعبا ، وفى وقت العشاء أرسل لهم الحي قراهم. فأيقظت الزوجة الدب: ايها الرجل ، قم قسم علينا العشاء.

استيقظ الدب عند الكلمة الأولي وسال زوجته: كم أرسل الناس من إناء؟

ــ ثلاثة

ــ هذا العشاء يقسم نفسه بنفسه: أحد الأواني عشاء الدب الذي لا ينازعه فيه أحد، والإناء الثاني لخصوصية الرجل على النساء. والإناء الثالث وهو لمن حازه الأول وها أنا أحوزه. وخلط الأطعمة وأكلها وحده..

قالت له حماته: للأسف’ من بلغ به سقوط المروءة ما بلغ بك لن أكل إليه ابنتي..

فأجاب الدب وهو يرشف العيش: الخيام لا تزال قريبة منكما وتستطيعان العودة إليهما من هنا.

وذهب لحال سبيله.

نقلا عن الحكايات والأساطير الشعبية الموريتانية (الجزء الأول)

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016