الصفحة الأساسية > الأخبار > رسالة إلى القائمين على الشأن العام(إصلاح التعليم أولى من تغيير الدستور (...)

رسالة إلى القائمين على الشأن العام(إصلاح التعليم أولى من تغيير الدستور )

الأربعاء 5 تموز (يوليو)  06:15

بِسْم الله والصلاة والسلام علي رسول الله !

فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز

رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني السيد محسن ولد الحاج

رئيس البرلمان الموريتاني السيد محمد ولد ابيليل

قائد الجيوش العامة للجمهورية الجنرال محمد ولد الشيخ محمد احمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

حياكم الله جميعا كلكم باسمه وشخصه ! احييكم سيدي الرئيس بتحية المواطنة الخالدة والتي لا تزول ولا تتغير بتغير الاحوال .

سيدي الرئيس

انا المواطن الصابر الدكتور محمد ولد احمد مواليد 1972 كيفه ، لم اخير في ما اذا كنت أفضل ان أكون من البيظان او ان أكون من الفلان .... نفس الحال جري مع صديقي وزميلي وابن بلدي الدكتور سليمان عبد الله صار من مواليد كيهيدي ! لم يخير هو ايضا ما اذا كان يفضّل ان يكون من الفلان او ان يكون من البيظان .... انا وهو دفعنا ثمنا باهظا لاخطاء الدولة التعليمية .... انا درست بالعربية ، وهو درس بالفرنسية ، رغم اننا أبناء لبلد واحد !!!!!! شاءت الاقدار ان حصل كل منا علي منحة دراسية الي الصين .... جلسنا جنبا الي جنب في نفس الطائرة ... سكنا في غرفة واحدة في بكين لأكثر من أربعة أشهر لا يجمع بيننا اكثر من " السلام عليكم وعليكم السلام ، بون جور صافا !!!! انا لا اعرف كلمة واحدة بالفرنسية ، وهو لا يعرف واحدة بالعربية ..... وبعد اكثر من أربعة أشهر استطعنا ان نجمع من مفردات اللغة الصينية ما نتواصل به فيما بيننا ... ولكم ان تتصوروا سيدي الرئيس كيف لشخصين من نفس البلد و يحملا نفس جواز السفر ولا يجدان سوي اللغة الصينية ليتواصلا بها ..... انا ظلمت اكثر من الدكتور سليمان لان فرصه في الحصول علي عمل في الوطن كانت اكثر من فرصي في الحصول عليه ! حيث ان فرص الفركفونيين في العمل والولوج للإدارة اكثر بكثير من فرص العروبيين !ان لم تكن معدومة . فأنا درست باللغة العربية وحصلت شهادة الباكالوريا في الرياضيات العربية من الثانوية الوطنية ، ونجحت في امتحان المنح الصينية الذي اجرته السفارة الصينية آنذاك ، وتخرجت من الجامعة الصينية ..... ادرس باللغة العربية ، واتخرج باللغة الصينية ، ويطلب مني ان اعمل باللغة الفرنسية !!!!! اي ظلم هذا سيدي الرئيس ... لو كنت قاموسا في اللغات لما استطعت المواكبة ......!!!!! انا اليوم سيدي الرئيس لا أشكوكم الظلم الذي وقع علي شخصيا ، لأَنِّي استعوضت الله ورضيت بحالي ودبرت امري ، وكنت المواطن الصابر .... لكني اشكوكم سيدي الرئيس الظلم الذي وقع علي ابني سيد محمود محمد احمد - وإني لاعتذر عن المداصرة - لكنني لست مستعدا سيدي الرئيس لان يتجرع أولادي من كاس الظلم التي تجرعتها انا .! ويدفعوا اخطاء وفوضوية التعليم في وطنهم مثلما دفعتها انا ..... !!! ابني من المتفوقين في الابتدائية وشارك في امتحان المدرسة العسكرية وحصل علي 18/20 في الحساب ، 12.5/20 في لغة سيبويه ، و5/20 في لغة مولير .. ومع ذالك تم اقصاءه لياخذ مكانه من حصل علي 14/20 في الحساب !!! فقط لانه يتقن صرف وأعراب لغة سيبويه ، او كونجيكزوه لا لانغ دي مولير ..... ما هذا الظلم يا سيدي الرئيس ؟؟؟؟؟ لو كان المعيار هو التفوق في الرياضيات ( الحساب ) لكان ابني من الاوائل لكن بما ان المعيار الحقيقي هو لغة مولير فقد تم إقصاء ابني ! اي ظلم هذا سيدي الرئيس ....؟؟؟؟؟؟ ما الذي جلبته لنا اللغات واللهجات والألسن غير التشرذم والتشتت ....! كيف سنبني أمة تصنع وتبني وتخترع وامة انتاج ، لا أمة استهلاك اذا كنا نقصي المبدعين في الرياضيات والعلوم ، ونتبني الذين يتبعهم الغاوون ، الذين هم في كل واد يهيمون ، والذين هم يقولون ما لا يعتقدون ...!!! سيدي الرئيس : يجب ان يكون المعيار هو الرياضيات والفيزياء والعلوم فقط . لا تحتاج الي لسانيات ( لا يهم باي لغة درستها ) تحتاج فقط لادمغة ومبدعين ، لتعطيك رجالا يفكروا كثيرا ويتكلموا قليلا .... اما الثرثرة وكثرة الكلام من أعراب وصرف وكونجكزوه وديكتي وما لا نهاية من السفسطائيات فإنها لا تبني الامم ، وإنما تظل عقبة كأداء في وجه قطار التنمية .... سيدي الرئيس اننا اليوم بحاجة الي استفتاء علي مصير ومستقبل ابنائنا اكثر بكثير من الاستفتاء علي تغيير مواد من الدستور..!! لذالك من الأولي ان تدعي الأمة الموريتانية لاستفتاء عام علي اختيار اللغة ! وتعمم لتكون لغة البيت والمدرسة والعمل ! ومن كان يحب ان يبدع في الأدب الحساني او الأدب الفولاني او السونوكي او الولفي ، او أدب سيبويه او مولير فليذهب الي معاهد متخصصة في اللسانيات .... سيدي الرئيس ان مقومات البقاء لأي أمة هي الارض والشعب واللغة .... الارض يشترط فيها ان تكون متصلة ، الشعب يمكن ان يكون من عدة اجناس وأعراق وطوائف ! لكن اللغة لا يمكن ان تكون الا واحدة ! والا فإننا وبمر السنين سيدي الرئيس نصنع وبأيدينا شعوبا متنافرة علي ارض واحدة وبذالك نورث لأبنائنا الخراب والاقتتال ..... ! سيدي الرئيس ان سياسة الدولة الواحدة ذات الشعبين ذي اللغتين وترك الحال علي ما هو عليه هي " سياسة النعامة " .... وانني لأهيب بما عرف عنكم من حزم وعزم واتخاذ لقرارات مصيرية ان تتخذوا قرارا مصيريا للأمة الموريتانية وهو البحث عن لغة مشتركة وتفرض علي الجميع ..... سيدي الرئيس ان الصين بها ثلاث وخمسون قومية وكل قومية لو تكلمت بلهجتها الخاصة لما فهم حكام الصين ما يقولون ، ومع ذالك المليار والأربعة مائة مليون صيني كلها تتقن اللغة الصينية الام ، وقد ابدعت الصين ووصلت الي ما وصلت اليه بلغتها .... سيدي الرئيس لقد مسني وابني الضر.... سيدي الرئيس السادة روساء الغرف البرلمانية السيد قائد الجيوش اني اشكوكم المدرسة العسكرية وطريقة اعتمادها لنقاط نجاح الطلاب ، فَلَو كان الاعتماد هو الحساب لكان ابني من الأوائل . واعود واطلب الصفح والعفو علي - المداصرة - باستخدام عبارة " ابني " ... اللهم هل بلغت شكواي اللهم فاشهد....

الدكتور محمد ولد أحمد

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016