الصفحة الأساسية > الأخبار > نقابة الأطباء العاملين تقدم مطالب للحكومة لتحسين وضعيتهم

نقابة الأطباء العاملين تقدم مطالب للحكومة لتحسين وضعيتهم

الاثنين 3 تموز (يوليو)  07:40

أعلنت النقابة الوطنية للأطباء العامين والأخصائيين الموريتانيين ،اليوم الأحد، التزامها المطلق ، بقرار المكتب التنفيذي للاتحاد العام للعمل والصحة ، في جلسته التى عقدها أمس، والقاضي بعدم المشاركة، في أي احتجاجات أو وقفات طيلة فترة المفاوضات ،التي تجري حاليا بين الاتحاد والحكومة ،والتي وصلت مراحل متقدمة .

وقالت النقابة المنضوية في الاتحاد العام للعمل والصحة في موريتانيا فى بيان لها إنها اتخذت القرار ايمانا منها بخطها النقابي الهادف للدفاع عن الحقوق بكل قوة و بكل الطرق النضالية المشروعة من جهة و بالمفاوضات والحوار الجاد والمسؤول من جهة أخري، وفق تعبيرها.

وأكدت النقابة أنها ترحب بأي حراك نقابي يتقدم بعريضة مطلبية تحسن من وضع الأطباء خصوصا وعمال الصحة عموما ويؤمن القائمون عليه بالاحترام المتبادل و التعددية النقابية التي تكفلها القوانين في ظل التنافس المسؤول لتحسين واقع العمال وقطاع الصحة .

وأوضحت أنها تقدمت للاتحاد بعريضة من نقاط بعضها مشترك والبعض الآخر خاص منها ،المشاركة الفاعلة لإصلاح القطاع وذلك من أجل توفير ظروف عمل مناسبة لتقديم خدمات نوعية للمرضي ووسائل الوقاية لمقدمي الخدمات، و رفع قيمة المداومة اليومية والمداومة عن بعد إلي 24000 أوقية للأطباء الأخصائيين و 16000 أوقية للأطباء العامين و 12000 أوقية المداومة عن بعد .

وطالبت النقابة خلال العريضة بتثبيت قيمة المداومة للأطباء المقيمين بنفس قيمة المداومة للأطباء الأخصائيين في نفس التخصصات علي غرار نظرائهم في العالم أثناء فترة التكوين، و منح علاوة المداومة اليومية لكافة الأطباء العامين رؤساء المراكز الصحية صنفي ا – ب ، مثل رؤساء النقاط الصحية التي يسيرها أطباء عامون في عواصم البلديات .

وشددت النقابة فى عريضتها على زيادة أجور عمال القطاع العمومي ودعم منشئات القطاع الخاص وتنظيم تداخل القطاعين ، وفتح التخصص أمام الأطباء العامين كما الأساتذة الاستشاريين و الاستشاريين المساعدين أمام الأخصائيين في مختلف التخصصات بكلية الطب .

وطالبت بمنح الحكومة لقطع أرضية مستصلحة لصالح كافة الأطباء العامين والأخصائيين علي غرار أساتذة التعليم العالي ، وإلغاء المرسوم رقم 199/2016 الصادر بتاريخ 5 ديسمبر 2016 والخاص بالاتفاقية بين كلية الطب - جامعة أنواكشوط العصرية و المستشفيات الوطنية والذي لم يراعي إشراك المعنيين بالتـأطير و كما تجاهل حقوقهم مما يفند عدم الحاجة في اكتتاب جديد لمصادر بشرية، وفق البيان .

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016