الصفحة الأساسية > الأخبار > ماذا حدث في الثاني من رمضان تاريخيا؟

ماذا حدث في الثاني من رمضان تاريخيا؟

الأحد 28 أيار (مايو)  01:20

جرت وقائع وأحداث مهمة في اليوم الثاني من #شهر_رمضان المبارك على مدار التاريخ أبرزها الشروع في بناء مدينة #القيروان، وتولى عبد الملك بن مروان #الخلافة_الأموية، واشتعال معركة بلاط الشهداء، ومولد عالم الاجتماع العربي الشهير ابن خلدون.

ويستعرض الباحث في التراث وسيم عفيفي تلك الأحداث ويقول إن العام 50 هجرية هو العام الأهم في تاريخ إفريقيا، فقد بدأت عهداً قوياً مع أحد الخبراء بها منذ صغره وهو عقبة بن نافع وشهد ذلك العام بناء مدينة القيروان.

وقال لقد كان السبب الرئيسي في بناء القيروان كما ذكر الصلابي كثرة ارتداد البربر، ونقضهم العهود، وعلم عقبة بن نافع أن السبيل الوحيد للمحافظة على #إفريقيا ونشر الإسلام بين أهلها هو إنشاء مدينة تكون محط رحال #المسلمين، ومنها تنطلق جيوشهم فأسس مدينة القيروان وبنى جامعها، وقد مهد عقبة قبل بناء المدينة لجنوده بقوله: إن إفريقيا إذا دخلها إمام أجابوه إلى الإسلام، فإذا خرج منها رجع من كان أجاب منهم لدين الله إلى الكفر، فأرى لكم يا معشر المسلمين أن تتخذوا بها مدينة تكون عزًا للإسلام إلى آخر الدهر.

اتفق المسلمون على بناء القيروان فرأوا أن يقربوا من البحر ليتم لهم الجهاد والرباط.

البناء الأول للقيروان كان لمعاوية بن حديج وموضعه هو القرن في تونس، لكن تخطيط معاوية لم يعجب عقبة بن نافع، فسار والناس معه حتى أتى موضع القيروان اليوم فشرعوا في قطع الأشجار وتنظيف المكان وأمر عقبة ببناء المدينة فبدأ البناء في اليوم الثاني من رمضان وبني المسجد الجامع، وبنى الناس مساجدهم ومساكنهم وتم أمرها سنة 55 هـجرية وسكنها الناس.

ويقول عفيفي إن اليوم الثاني من رمضان عام 65 هجرية شهد تولي عبد الملك بن مروان الخلافة الأموية حيث عتبر عصره هو فصل الختام في قصة الفتن التي ألمّت بالدولة الإسلامية وجسدها منذ منتصف دولة الخلافة الراشدة، فلقد عانت الدولة الإسلامية كثيراً من الفتن التي كانت كفيلة بالقضاء عليها وإلى الأبد.

اسمه بالكامل عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية القرشي كان أبوه مروان بن الحكم والياً عليها في عهد معاوية بن أبي سفيان إلى أن تولى الخلافة وأمه هي عائشة بنت معاوية بن المغيرة بن أبي العاص بن أمية الأكبر القرشي.

ولد عبد الملك بن مروان عام 26 هجرية ونشأ وتربى وتعلم في المدينة المنورة وظل بها إلى أن انتقل إلى إلي بلاد الشام تحديداً #دمشق، و بها تعلم علوم الدين والدنيا مما أثر في تكوين شخصيته القيادية فيما بعد.

أصدر عبد الملك بن مروان أول عملة إسلامية وكانت خطوه اقتصادية كبيرة، تسببت في تحرير اقتصاد الدولة الإسلامية من الاعتماد على العملة الأجنبية مثل الدينار البيزنطي، كذلك قام بتعريب الدواوين والخراج وكانت خطوه هامة في التاريخ الإسلامي.

في ذلك اليوم أيضاً وهو الثاني من رمضان وقعت المعركة ذات الهزيمة الأبشع في تاريخ الإسلام في الأندلس وهي معركة بلاط الشهداء والتي كلفت المسلمين خسارة فادحة ومقتل القائد عبد الرحمن الغافقي، ولبشاعة الأهوال التي لاقها المسلمين في هذه المعركة ذكر ابن حيان القرطبي أن المكان الذي شهد المعركة لم يؤذن فيه أذان واحد لعصور عديدة.

كانت المعركة بين جيش المسلمين بقيادة عبد الرحمن الغافقي وبين جيش الفرنجة بقيادة قارلة وكارل مارتل عند موقع يقع بين مدينتي بواتييه وتور الفرنسيتين، وسُميت بموقعة بلاط الشهداء تخليداً لذكرى من رحل من المسلمين ولم توجد مراجع تاريخية موثقة عند العرب والمسلمين تروي تفاصيل معركة بلاط الشهداء.

في الثاني من رمضان كما يقول الباحث المصري ولد واحد من أشهر الشخصيات التاريخية العلمية، وهو زيد عبد الرحمن بن محمد ابن خلدون الحضرمي الإشبيلي، وُلِدَ بتونس سنة في 2 رمضان سنة 732 هـجرية، ويعود أصله إلى عائلة يمنية هاجرت إلى #إشبيلية ولعبت دوراً كبيرًا في التاريخ العربي لهذه المدينة، وشاع ذكرها على امتداد القرن الثامن إلى أن أصبحت في القرن العاشر من أعرق العائلات بإشبيلية.

وفي كتاب التعريف لابن خلدون، يشير إلى أنه حفظ القرآن الكريم وألمّ بالقراءات السبع وعني بالتفسير والحديث، وتعمّق في النحو والفقه، ولم يقتصر في تلقي هذه العلوم على أبيه محمد، بل اتصل بكبار علماء تونس، ولم يبلغ الثامنة عشرة حتى أصبح طويل الباع في الفقه وعلوم الدين، كما درس علم الحديث وأحاط بأصول المنطق وآراء الفلاسفة وكتبهم.

وبعد قضائه سنوات في خدمة حكّام إفريقية، ركب ابن خلدون البحر مهاجراً إلى أرض أجداده في الأندلس لينزل عند سلطان غرناطة آخر الممالك الأندلسية، وبعد سلسلة من المكايد والفتن التي حيكت ضدّه، آثر الرجوع إلى إفريقيا، واختار قلعة ابن سلامة بالجزائر ليقيم بها، ويباشر كتابة مؤلَّفه الشهير المعروف بتاريخ ابن خلدون، الذي قَدّم فيه نظريات جديدة في علمي الاجتماع والتاريخ.

عينه السلطان أبوعنان ملك المغرب الأقصي عضواً في مجلسه العلمي في فاس، وساقه طموحه للسفر إلى الأندلس ولقي حفاوة هناك، ولكنه تركها بعد فترة وحط الرحال في بجاية وظل على هذا الحال بين رضا ووشاية وسخط وفرار إلى أن هبط لمصر فلقي ترحيباً من أهلها وعلمائها، وسلطانها الظاهر برقوق، الذي ولاه قاضياً لقضاة المالكية ولاحقته الوشايات والمكائد المصرية فعزله السلطان.

تُوُفِّي ابن خلدون بمصر سنة 808 هجرية 1406 ميلادية عن عمر يناهز 78 ودفن في مقابر الصوفية عند باب النصر شمال #القاهرة.

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016