الصفحة الأساسية > الأخبار > بمناسبة الذكرى 56 لعيد الاستقلال الوطني تقدم لكم AKI أهم المعرك التي دارت في ولاية (...)

بمناسبة الذكرى 56 لعيد الاستقلال الوطني تقدم لكم AKI أهم المعرك التي دارت في ولاية لصعابة مع الاحتلال

الاثنين 28 تشرين الثاني (نوفمبر)  11:20

وقعت في ولاية لعصابة معارك طاحنة بين المجاهدين وبين الاستعمار الفرنسي الغاشم، مثل معركة رأس الفيل ومعركة بوكادوم التي استشهد فيها الأمير بكار ولد سويد احمد في عام 1905م ومعركة قلب اجمل ومعركة أجار ولد الغوث ومعركة البيض 1909م بقيادة البطل المجاهد سيدي ولد الغوث وقد استشهد في هذه المعارك مئات من المجاهدين.

– معركة كنبل: بضواحي مدينة كامور بمقاطعة كرو، والتي قتل فيها جنديين من الجنود الفرنسيين، واستولى المجاهدون على بعض العتاد والأمتعة التي كانت بحوزتهم.

– معركة باركيول: والتي جرت بتاريخ 1903 وقتل فيها عدة جنود فرنسسين وتمت مصادرة أسلحتهم التي كانت المقاومة بحاجة ماسة إليها.

– في 26 نوفمبر سنة 1908 هاجمت كتيبة من المجاهدين بقيادة المجاهد أحمد بن الشيخ الجكني وحدة من الجيش الفرنسي كانت بالقرب من مركز المجرية وبعد اشتباكات ضارية تمكن المجاهدون من قتل 17 من جنود الوحدة الفرنسية والاستيلاء على 38 من الإبل التي كانت بحوزة الفرنسيين وبندقية ذات طلقات سريعة وكمية من الذخيرة .

وتعد هذه المعارك من أوائل المعارك التي خاضها الشعب الموريتاني ضد المستعمر الفرنسي وقد تميزت معركة البيض بالشراسة والعنف نظرا للمكانة الإستراتيجية التي تحتلها ولاية لعصابة والتي يعتبرها المستعمر مدخلا إلى الحوضين.

أما معركة البيض فقد بدأت أحداثها حين امتنع البطل المجاهد سيدي ولد الغوث من مبايعة القوى الاستعمارية في منطقة لعصابة معلنا بذلك الحرب على المستعمر الفرنسي الذي بدأ نفوذه يتوسع في المنطقة يوما بعد يوم وانضمت مجموعات كبيرة من المجاهدين إلى المجاهد البطل سيدي ولد الغوث من منطقة لعصابة والحوضين والذين رأوا أن الوجود الاستعماري في تلك المنطقة مذلة وغزو وطمس للهوية الإسلامية.

استطاع ولد الغوث، رغم الحصار والعزلة التي عاشها المجاهدون، إرسال ابنه البطل المجاهد محمد محمود ولد الغوث على رأس قافلة إلى بلاد المغرب وخاصة مدينة السماره لشراء الذخيرة والعتاد وقد كان للشيخ المجاهد ماء العينين أثر كبير في استضافة المقاومين ومساعدتهم.

وبعد عودة القافلة وهي مزودة بالذخيرة والعتاد ازداد حماس المجاهدين واندلعت نيران معركة البيض في الصيف من عام 1909م وكان ذلك في منطقة البيض الواقعة على بعد 160 كلم شمال مدينة كيفه، حيث مثلت انتصارا للحرية والإباء والشموخ، واستطاع المجاهدون الأبطال من خلالها دحر المستعمر وتمزيق قوته في مناطق لعصابة والحوضين، وتذكر المصادر التاريخية قائمة طويلة من المجاهدين الذين شاركوا في معركة البيض سنة 1909م، ومن أبرزهم:

سيدي ولد الغوث (قائد معركة البيض، وعلب أجمل وأجار ولد الغوث)، ومحمد محمود ولد الغوث وعبد الرحمن ولد احمد لبراهيم وأحمد ولد محمد سيد أحمد الملقب أحمد لقرع ومتار ولد عبد فال الذي استشهد في المعركة، وأحمد ولد لبات والمين ولد عنكر، ومحمد ولد برمه، ولحبيب ولد أحمد بوبه، وأحمد طالب ولد محمد الشيخ وقد استشهد في المعركة، ومحمد الأمين ولد محمد الشيخ الملقب اعبيد وقد استشهد في المعركة) ومتار ولد أحمد خيار، وحمادي ولد يوشع، ومحمد ولد سيد ولد الغوث الملقب بو عسريه وقد استشهد في المعركة.

2 مشاركة منتدى

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016