الصفحة الأساسية > الأخبار > من وحي خطاب الحوار

من وحي خطاب الحوار

الأربعاء 2 تشرين الثاني (نوفمبر)  11:23

بقلم/ الحسن ولد المصطفي

قرأت مرات عديدة لعدة أشخاص من المحيط الاجتماعي للسيد محمد ولد عبد العزيز، يكتب هولاء المقالات تلو المقالات ، يوزعون الشتائم وينعتون كل من يخالفهم الرأي بالمكابر والحاسد بل بالمجرم.

لهؤلاء أقول اجتمعوا بعشيرتكم وافرضوا أن يكون أميرا للقبيلة ولن تستطيعوا أن تزرعوا حبه في قلب كل موريتاني ، وفروا جهودكم وأقلامكم فذالك لن يكون .

أردت أن أبدأ بهذه الملاحظة - التي لم أر يوما أن أعير أصحابها أي اهتمام فاخصهم بذكر أو رد - عند إبدائي الأمور التالية التي استنتجتها من خطاب السيد محمد ولد عبد العزيز في ختام الحوار الذي أطلقه وامتنعت عن حضوره الفعاليات السياسية المعارضة التي يتقدمها المنتدي الوطني للديمقراطية والوحدة وتكتل القوي الديمقراطية :

• عدم الاهتمام باليمين الذي أقسم به فخامته حين قال بأنه لايريد الترشح لمأمورية ثالثة ولو أراد لفعل .

• عدم الاهتمام بمشاعر الجيش حيث قال بأنه قام - بصغة المفرد - بانقلابين وهو قادر علي إعادة الكرة وكأن المؤسسة العسكرية تختزل في : الجنرال محمد ولد عبد العزيز .

• عدم الاهتمام بالدستور : حيث أعلن أنه سبق وأن ألغي دستورين ولا يعجزه أن يقوم بإلغاء الثالث .

• عدم الاهتمام بالشعب الموريتاني فهو المتحكم وحده في مصير هذا الشعب ينقلب علي نظامه حيث أراد ويلغي دستوره الذي اتفق عليه متي شاء وكيف شاء .

• الاعتراف بالذنب الدستوري فهو العابث بالدساتير والفار من العدالة التي لن تستطيع مساءلته علي ذلك الفعل الشنيع والمجرم دستوريا .

• الازدراء والسخرية من الموريتانيين الذين يتطيرون باللون الأحمر ولا يرغبون في إضافة خطين أحمرين إلي العلم الوطني . • السخرية من سكان المنطقة الشرقية الذين يكثر التطير – التشوام - في منطقتهم والذين لا يحبون اللون الأحمر الذي إن أضيف إلي العلم الوطني ستموت أبقارهم ، وقد تكون النخبة الموريتانية جميعها هي السبب في هذا الوضع المزري ولكن نصيب أطر ومثقفي الشرق يفوق الجميع .

• طمس معالم الجمهورية والعبث برموزها الوطنية من خلال تغيير نشيدها وعلمها الوطنيين الذين تم اختيارهما من طرف الجيل المؤسس والذين لا ينبغي المساس بهما إلا وفق التوافق الشامل من كل الشعب الموريتاني .

توقعات

من المتوقع أن يظل العلم الوطني مرفوعا علي مقرات الأحزاب السياسية التي لم تشارك في الحوار ولا تري سببا في تغيير العلم الوطني فهل سيعمد السيد محمد ولد عبد العزيز إلي إنزاله بالقوة ورفع العلم الجديد مكانه وهل سيرضخ هولاء لذلك .

هل سيترك السيد محمد ولد عبد العزيز السلطة فلا يترشح لمأمورية ثالثة وأين سيذهب ومن هو الخليفة – البو – الذي سيحل محمله حتي يعود للحكم أم أنه سيحذو حذو الرئيس علي عبدالله صالح الذي أعلن علي الملأ عدم ترشحه لمأمورية جديدة وعندما حان وقت الترشح أوعز لجموع المصفقين والمنافقين والمتملقين بأن يخرجوا إلي الميادين مطالبينه بالعدول عما قاله وخرج هو ملبيا نداء الشعب : إني معكم ، إني معكم ، إني معكم لن أترككم اللهم جنب بلادنا الفواحش والفتن ما ظهر منها وما بطن .

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016