الصفحة الأساسية > الأخبار > تقرير أممي سري حول الوقاية من التعذيب في موريتانيا

تقرير أممي سري حول الوقاية من التعذيب في موريتانيا

الثلاثاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر)  10:05

أعربت كاترين بوليه، رئيسة بعثة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب والتي زارت موريتانيا في الفترة من الرابع والعشرين وإلى الثامن والعشرين من أكتوبر 2016، عن سرورها لبدء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب أنشطتها.

وكانت بعثة اللجنة الفرعية المؤلفة من ثلاثة أعضاء قد عقدت عدة جلسات عمل مع الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب ورافقتها في زيارة للسجن المدني بنواكشوط. وقد أكدت بعثة اللجنة الفرعية على أن إقامة آلية فعالة، من شأنها أن تدعم احترام حقوق الإنسان المحروم من حريته والمساهمة في استراتيجية محاربة التعذيب والإفلات من العقاب التي يتوجب على الدول اتباعها. وكانت موريتانيا قد صادقت على البروتوكول الاختياري المتعلق بمعاهدة محاربة التعذيب في أكتوبر 2012، وهو البرتوكول الذي يلزم الدول الأعضاء بإقامة آلية وطنية للوقاية من أجل مراقبة أماكن تواجد الأشخاص المحرومين من الحرية.

وبعد هذه الزيارة، ستقدم اللجنة الفرعية لمنع التعذيب تقريرا سريا إلى الآلية الوطنية للوقاية وآخر للحكومة الموريتانية، يتضمنان ملاحظاتها وتوصياتها. وكما هي الحال بالنسبة لجميع الدول الأخرى، فإن اللجنة الفرعية للوقاية تشجع كلا من الحكومة والآلية الوطنية للوقاية على نشر هذين التقريرين.

اقلام

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016