الصفحة الأساسية > الأخبار > ولد صمبه يحذر من عواقب المأمورية الثالثة

ولد صمبه يحذر من عواقب المأمورية الثالثة

الاثنين 10 تشرين الأول (أكتوبر)  06:33

حتى لا تندم بعد فوات الأوان

على الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يقنع بعدم الترشح لمأمورية ثالثة لأن ذلك لا يخدم مصلحته ولا مصلحة أسرته ولا مستقبل أولاده

وعليه أن يدرك أن الذين يزينون له الترشح لمأمورية ثالثة إنماهم شياطين الإنس الذي لا يسعون إلا للضرر والفشل وسوء عاقبة الأمور

يجب أن يتدارك محمد ولد عبد العزيز في هذا المنعرج التاريخي الحاسم ويتذكر أن أمثال ولد أحمدو واه الذي شاب على التملق والتزلف، لا يصدقونه والمشاعر التي يبدونها له إنما هي اكاذيب وزيف

يجب أن يتذكر محمد ولد عبد العزيز التصفيق والتزلف الذي كان يقوم به هؤلاء أيام ولد الطايع، حيث صفقوا ونافقوا وكذبوا حتى حدى بهم النفاق والتملق أن زينوا لولد الطايع توريث إبنه الحكم وبعد الإطاحة بولد الطايع كانوا أول من دعم الانقلاب ضده حتى قبل أن يعرفوا هوية سيد القصر الجديد

يجب أن يتذكر ولد عبد العزيز أن بإمكانه أن يسجل اسمه في التاريخ ويصبح أول رئيس منتخب يجسد التناوب السلمي على السلطة وهو إن هداه الله لذلك لكان نموذجا في إفريقيا التي كان رئيس إتحادها وأصبح نموذجا عند العالم العربي الذي هو يرأس أمته اليوم.

يجب أن يَدرك الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن تغييره للعلم لا يخدمه ولا يخدم الموريتانيين ولا هم راضون عليه ولن يستسلموا له لأن علمنا هو بمثابة شيء من كل واحد منا لا يمكن أن نتخلى عنه إلا إذا تخلينا عن ذواتنا وعن أنفسنا، ويجب أن يدرك أن تغيير المأموريات لن يمنحه الخلود في السلطة وهو تاركها مهما كان، عاجلا أم آجلا، طوعا أو كرها، إلا أن تخليه عنها بعد انتهاء مأموريته الثانية احتراما للدستور وتأسيس ثقافة التناوب السلمي للسلطة، هو أحسن ظرف وأفضل فرصة وأكثرها مردودية عليه وعلى أسرته ومستقبلها.

ويجب أن يعلم ولد عبد العزيز أنه إذا ترك السلطة بعد انتهاء مإموريته الحالية احتراما للدستور فسيشهد له الجميع والتاريخ ويخلد كأكثر رجل ديمقراطية عرفته موريتانيا حتى الآن، أفضل من جميع من ينادي بالديمقراطية ومن يطالب بتطبيقهاحتى أنه سيكون اكثر ديمقراطية من جميع مناوئيه رؤساء احزاب وزعامات.

يجب أن يدرك ولد عبد العزيز أنه إذا احترم قسمه وحافظ على أسرته واحترم شعبه وشق له طريق التناوب السلمي على السلطة كما شق له طرق كثر وانجازات لا يكابر فيها مكابر فإن العالم بأسره سيشيد به ويجعل منه مسؤلا كبيرا على مستوى السامي للأمم المتحدة أو على مستوى لفرانكفونية أو رئاسة أي هيئة قارية أو أممية سعى لتبوء مسؤوليتها، والأفضل من كل هذا أنه سيكون أسس لموريتانيا الجديدة، موريتانيا التناوب السلمي على السلطة، موريانيا الدمقراطية ويكون كفر عن كل خطيئاته وحصن نفسه ورفعها بعيدا عن متناول المتطاولين عليه.

أسمع اكلام امبكينك ولا تسمع اكلام امظحكينكْ اللي لاه يجهرولك غارُ ويدربوك فيه والصبح إلين ايثور اعليك الشعب والل ينقلب اعليه هوم أول حد لاهي ينكلب اعليك!

تحياتي لأولي الألباب!

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016