الصفحة الأساسية > الأخبار > رئيس المنتدى: ما يجري لا يمكن تسميته بالحوار

رئيس المنتدى: ما يجري لا يمكن تسميته بالحوار

الأحد 9 تشرين الأول (أكتوبر)  12:22

قال الشيخ سيد أحمد ولد باب مين رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض إنه مع كل الاحترام الواجب للسياسيين والشخصيات المشاركة في التجمع الذي ينعقد للمرة الألف في مركز المؤتمرات، فإنه لا يمكن وصف ما يا يجري حاليا بحوار سياسي حقيقي في ظل غياب المعارضة الرئيسية بما في ذلك المنتدى وتكتل القوى الديمقراطية.

واستغرب ولد باب مين في مقابلة مع le calame أن يقبل المشاركون في الحوار أن يحدد الرئيس من جانب واحد الجدول الزمني للحوار مما يهدد الطبيعة الحقيقية للحوار.

وأكّد ولد باب مين أن المنتدى والتكتل لم يحصلوا على أي من المطلبين الذين تقدموا بهما خلال المشاورات غير الرسمية وهما حكومة ذات مصداقية قادرة على فرض حياد مؤسسات الدولة وتأسيس آلية لتنفيذ نتائج الحوار.

وفي تعليقه على تعهد الرئيس بعدم الترشح لولاية ثالثة أكّد ولد باب مين أن هذا التعهد غير كاف فلا تزال هناك الكثير من الأشياء التي تثير المخاوف حول هذه الاحتمالية.

ترجمة موقع الصحراء

لمتابعة الأصل اضغط هنا

http://lecalame.info/?q=node/4591

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016