الصفحة الأساسية > الأخبار > بوابة مستشفى كيفه .. مكان عذابات المريض(رأي حر)

بوابة مستشفى كيفه .. مكان عذابات المريض(رأي حر)

الجمعة 2 أيلول (سبتمبر)  18:46

بقلم يسلم ولد بيان

في هذه الأيام وفي شكل غير مسبوق يعاني مرضى مركز استطباب كيفه وذويهم من التهميش و انعدام العناية والرعاية الصحية حيث يظل المرضى تحت أشعة الشمش الحارقة بين النافذة الصغيرة المخصصة للصيدلية والتي لايوجد فيها في الغالب ما يطلبه المرضى من أدوية العلاج ، وبوابة مدخل المستشفى الذي تقف دونها حزمة من العسكريين المتقاعدين من قوات الأمن وقوات الجيش والشرطة الذين يريدون أن يطبقوا ماتعلموه أو شاهدوه في إطار خدمتهم التي انتهت بالتقاعد دون أن يكونوا على اطلاع بالحالات النفسية للمرضى.

إن هؤلاء المرضي في الغالب لايسمح لهم بالدخول من طرف القائمين على البوابة الرئسية للمستشفى مما يجعلهم مضطرين إلى الذهاب لعيادات خصوصية مما قد يلكلفهم من الأموال مالاطاقة لهم به أو التوجه للنقاط الصحية التي يقوم عليها أطباء غير متخصصين مما قد يعرض حياة الأطفال والحوامل للخطر في الغالب ، أما البعض الأخر فيختار العلاجات التقليدية لكونه أصيب بالإحباط من المستشفى يوم زاره .

إن مركز استطباب كيفه الجديد على الرغم من أن المواطن كان ينظر إليه بأنه قفزة نوعية في إطار الصحة جاءت نتائجه عكسية فكم من مريض يعاني هذه الأيام أمامه وكم من مواطن ومواطنة جائا سليمين لعلاج أخر فحجزى معه في نفس المستشفى وعلى سرير واحد كل ذلك بسبب الإهمال وسوء المعاملة في مايقبع الأطباء في مكاتب مكيفية مستأنسين بأحاديث السياسة غير عابئين بما يحدث خارج المستشفى ريثما يحين وقت توجهم لعياداتهم الخصوصية أو أماكن استراحتهم ، وسوف ننقل لكم كل ذلك بالصوت والصورة ريثما يكتمل ذلك .

5 مشاركة منتدى

  • تنام عينك والمظلوم منتبه
    يدعو عليك وعين الله لم تنم
    لا أعرف من بين الاعلاميين أكثرانصافا واطيب اخلاقا وارق نقدامن كاتب المقال يسلم ولد بيان اعتقد انه شاهدا أذا كبيرا قياسا الى ديدنه الخلوق ان في هذا المستشفى طغيانا فاق تحمل الصبر لكن اطمئن بقدرة القادر سيزول
    كما انه افضل للمرء ان ينام مظلوما على ينام ظالما
    كم كان اهل الولاية يبتهجون بافتتاح هذا المركز ليتبخر أملهم ويبقى المركزهو الاخر مرضافعلياوفي دوائه الداء.كل امراة بدويةتبكي عند بابه وانت العملاق المتحضر قررت ان تبكيه فاعلنتها مدويه على امواج الصحراء ،سترفع كل مئذنةبرأيك في بلادشنفيط.

    الرد على هذه المشاركة

  • بوابة مستشفى كيفه .. مكان عذابات المريض(رأي حر) 3 أيلول (سبتمبر) 09:57, بقلم الداه

    الحراس يحتاجون لقليل من الانسانية في التعامل مع المرضى خاصة وذووهم ، لا نريد منهم أن يسمحوا بالفوضى فهي غير مقبولة
    لكن العجرفة ، والعبوسة خصلتان تزيدان من نسبة الاحتقان ضد المسشتفى المرتفعة أصلا بفعل تردي خدماته ، وللعلم فإنه يفتقد -للكثير من الأدوية التي يعجز حتى الآن عن توفيرها للمواطن المسكين .فمثلا أخصائي الأسنان يقول للمرضى بأن هذا الدواء لا يوجد هنا ولكنه متوفر بالعيادة في ................

    الرد على هذه المشاركة

  • بوابة مستشفى كيفه .. مكان عذابات المريض(رأي حر) 3 أيلول (سبتمبر) 10:12, بقلم مبصر الواقع

    اكبر مشكله واسف ان المواطنين ولايه العصابه غير مهتمين بامصالح. ولايه وايصا لمسؤلين لادارين فاشلين لايهتمون بحل ايت مشكله لا اذا ةقف احد على باب ادارتهم واعطاهم مالا جسيما فهناك يبدؤن يحاولون حل تلك المشكله

    الرد على هذه المشاركة

  • ليتك كتبت باسلوب اكثرسلامة من الاخطاء واكثروضوحاوتسلسلافى الافكار فالموضوع بحاجة لكتاب متمرسين

    الرد على هذه المشاركة

  • بوابة مستشفى كيفه .. مكان عذابات المريض(رأي حر) 3 أيلول (سبتمبر) 13:03, بقلم غالي الصغير

    تعيش الدولة الآن ذروة الصراع بين نظام المؤسساتية في دوائرها الحكوميةوهيمنة نظام الوجاهة والرشوة والنفوذ؛وفي هذا المضمار يرزح مستشفى كيفه.
    فالأريحية مع المواطن وتقديم الخدمات له والبحث عن ما يرضيه عناصر لا يفكر فيها المسؤول الذي يباشر إدارة هذا الصرح ؛ ولا يستفسر عنها مديره الجهوي؛ ولا تخطر على بال حاكمه ولا الوالي.
    لكن ريع المستشفى اليومي من الضرائب التي تجبى من جيوب الفقير والمسكين الذي تلجأه الضرورة إلى هذاالمستشفى فهي حديث الساعة بين الرئيس والمرؤوس؛ والمديروالمدار.
    كلّ شيئ بخير مادام الوجيه والنافذ يسترضون وما عداهم فإلى الجحيم يذهبون؛ فهذا منطق من يقبع داخل ظلّ مستشفى كيفه.

    الرد على هذه المشاركة

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016