الصفحة الأساسية > الأخبار > بعد 41 عاما ..صديقان يكتشفان أنهما إستبدلا عند الولادة

بعد 41 عاما ..صديقان يكتشفان أنهما إستبدلا عند الولادة

الأربعاء 31 آب (أغسطس)  05:06

اكتشف الكنديين ليون سوانسون وديفيد تيت، بعد 41 عاما أن كل واحد منهما عاش في أسرة هي ليست أسرته الفعلية التي تربطه بها رابطة الدم، لتكون هذه الحقيقة شديدة الوطأة على كليهما، خاصة أنهما صديقان منذ فترة طويلة.

وترجع الواقعة إلى عام 1975، حيث ولد ليون سوانسون في 31 يناير/كانون الثاني بمستشفى نورواي هاوس أنديان، بينما ولد ديفيد تيت بعده بثلاثة أيام، في 3 فبراير/شباط، وفي المستشفى ذاته، لكن تم استبدالهما بالخطأ في المستشفى واصطحبت كل عائلة “الابن الخطأ”.وبعد أن كبرا، لاحظ الناس شبهاً كبيراً بين كل منهما مع والدي الآخر.

وبعد 41 عاما، اكتشفت العائلتان ما حدث معهما، وأن كل واحدة منها قامت بتربية ابن العائلة الأخرى، ما خلق مزيجا من الغضب والحيرة فور علمهما بالحقيقة بعد إجراء فحص DNA.

ويقول ديفيد تيت بعدما جرى “إن الأسرتين ستقتربان من بعضهما البعض بشكل أكبر بعد هذه الحادثة، وقد اتفقنا أن نكون عائلة واحدة” وتابع والدموع تنهمر من عينيه قائلا ” أريد إجابات من المسؤولين عما حدث ” .

وفى ذات السياق قالت وزيرة الصحة الكندية إن ما حدث أثر فيها بشكل عميق، وسيتم فتح تحقيق في سجلات المستشفى، للتأكد من عدم وجودة حالات أخرى مشابهة.

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016