الصفحة الأساسية > الأخبار > مستشفى كيفه الجديد.. يأيها العزيز خذه إليك أو خذنا(رأي حر)

مستشفى كيفه الجديد.. يأيها العزيز خذه إليك أو خذنا(رأي حر)

الجمعة 26 آب (أغسطس)  10:27

أحمدو احميتي

يتعلق الامر بأمنية الجنوب وحلم لعصابة وتاج البلد انه مستشفى كيفة الجديد الذي لاشك في وطنية قرار انشائه ولامراء في عصرنته وحسن تصميمه ولاجدال في اتقان تنفيذ بنائه لكن لعنة الموقع ولعنة سوء التسيير وعدم تروي بعض المسؤولين في اخذ القرارات تجاهه أمور قد تجعل من وجوده خسارة وطنية نحن في غننى عنها .

ان اختيار موقعه أصلا لم يعتمد على أي أساس مقبول لاسكانة وراءه وتقدم المدينة في اتجاهه يكاد يكون معدوم لعوامل بيئية ومواصلاتية ولاطرق مؤدية اليه فالطريق الوحيد ضيق ومزحوم في النهار خاصة بالعربات وضخ المياه لا يصله الا ضعيفا .

الامر الثاني أن مسير منشأة كهذه اختياره لا يقل أهمية عن اختيار الوزير الاول ليس لأهمية المنصب المادية لكن لأهميته الصحية لنصف دولة فقيرة فعمال أي مؤسسة جديتهم واهمالهم كثيرا ما تكون مرتبطة بمسؤولهم الاول وهذا المستشفى أوتي ببعض الاخصائيين الاجانب وقد أصبحوا الان يتدخلون في العيادات الخاصة والجمع المهني بين العيادة الخاصة والمستشفى العمومية بالتأكيد ليس ايجابيا على معالجة الفقراء وطاقمه الوطني سأروي لكم عنه مشهدا وعليكم تقويمه طفلة مريضة في وقت متأخر من الليل أخذها أبوها في سيارة ابن عمته وهو أكبر منه سنا مما يدل على صعوبة الحالة ووصلوا بها الى المستشفى فوجدوا حراسه في منتهى الجاهزية والتهذيب فدخولوا الى الحالات المستعجلة ؟؟؟ فوجدوبها أربعة أطباء نائمون فسلموا عليهم ودقوا الباب عادوا وكرروا بعد ا نتظار طويل استقظ أحدهم وذهب في اتجاه الحام ثم رجع دونه ثم عاد اليه وغسل وجهه واستقبلهم وكتب وصفة ذهبوا بها الى صيدلية المستشفى فوجدوا البائعة نائمة فدقوا عليها الباب وهذه المرة يبدو أن السيدات يستغرقن في النوم أكثر من الرجال وأخيرا استيقظت وأخذت الوصفة وفتحت جهازها وما لبثت أن قالت لهم ان الشبة غير متاحة لمعرفة ثمن الدواء الا أنها حسن نية مها ستأخذ منهم الف وثمانمائة أوقية وفي الصباح يعودون اليها لأخذمابقي لهم من فلوس وأهم وأتفه ما في الوصفة ابرة الحقنة ليست موجودة في الصيدية وبعد نقاش معها رجعت عن القرار المادي فأخذت فقط الف بدل ما قالت فعادوا الى الطبيب وأخبروه أن الابرة ليست في الصيدلية فدخل في مكتبه وأخرج منه حقنة وعالج الطفلة هذه رحلة علاجية في الحالات المستعجلة في مستشفى كيفة الجديد.

الامر الثالث من المعيقات في نظري لهذه المنشأة هو قرار يمنع وجود صيدليات ومتاجر في محيط المستشفى والقرار في نظري أسيء فهمه وتطبيقه فهو قد يمنع مسافة معينة من المستشفي لضمان انسيابية المرور والحركة للمرضى وذويهم أما ان يمنع هذه الا نشطة في الناحية فهوقرار يخالف حرية المواطنين والليبرالية التجارية ولا يخدم المرضى لأنهم ان كان المستشفى يتكفل بالمرضى في الحجز الطبي فهم لا يمثلون عشرة بالمائة من المرضى وبالتالي اذالم يجدوا متاجر وصيدليات قريبة يؤدي ذلك الى اضرار وقتهم ومادتهم وصحتهم.

لهذه الاسباب طلبت في العنوان اخذ المستشفي عن كيفة وتحويله الى وجهة اخرى اذا لم تحل مشاكله المطروحة أو أخذ طاقمه ومن ياخذ القرارات التي لا تناسب المنشأة أ وأخذنا نحن اهل لعصابة عنه وعنهم وترحيلنا الى كوكب آ خر لأ ن العوائق التي تحول بين المستشفى والقيام بواجبه ينبغي أن تزال عنا أو نزال عنه .

أحمدو احميتي

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016