الصفحة الأساسية > آراء حرة > وقفوهم إنهم مسؤولون / بقلم محمد المصطفى / مبارك

وقفوهم إنهم مسؤولون / بقلم محمد المصطفى / مبارك

السبت 20 آب (أغسطس)  15:53

الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون ،

لاشك في أن قرآننا ينطق بالحق في وجه الظالم أيا كان نوع ظلمه ، وأيا كانت مخالفته فيأمر بالعدل والاحسان وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي فيعظ المؤمنين لعلهم يذكرون. ومن هنا ستكون انطلاقتي اتجاه أحد المخربين الذين يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون .

لقد كانت دعوات رئيس الجمهورية المتكررة والرامية إلى إصلاح التعليم تنطلق من فكره المتنور والرائد والذي يرمي إلى إصلاح كافة القطاعات والإسهام قدر الإمكان في تقدم وازدهار هذه البلاد ، إلا أن دعوته تلك خطفها الذي انساه الشيطان ذكر ربه وما لبث في السجن بضع سنين . إنه وزير التجهيل العالي والإنحطاط العلمي الذي ما فتأ يقطع أرزاق ضعفاء لاحول لهم ولاقوة ، ممن هم في أحضان الغربة ومعاناتها فمن تونس صرخوا ـ ومن الجزائر أسمعونا أصواتهم ـ ومن المغرب أجهشوا ــ ومن باقي بلدان العالم أنين لاينقطع ، بسبب تلك السياسة الظالمة والجائرة التي ينتهجها ذاك المختطف لدعوات رئيس الجمهورية فمن تجويع لطلبتنا إلى طرد لآخرين ، وهكذا يتواصل العطاء من وجهة نظر من لايسمع ولايرى وهكذا عودنا الصم البكم الذين لايعقلون

. إن من لايحقق العدل بين أبناء وطنه لايستحق التعيين مطلقا ، سيما إذا كان ممن في قلوبهم مرض فزاد هم الله مرضا . وفي خطوة هي الأولى من نوعها بدأ الذي أنساه الشيطان ذكر به بإقصاء كل المؤسسات التعليمية الإسلامية من المنح الخارجية هذا العام من المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية وإلى جامعة العيون ناهيك عن إقصائه وهضمه لحقوق من في بعض كليات جامعة انواكشوط ,و بعض تخصصات المعهد العالي للمحاسبة وبذا يكون قد ساهم مساهمة قل نظيرها في التجهيل العالي والإنحطاط العلمي بخطوة كهذه التي تهدف إلى إعاقة المحروم والمظلوم أمام تقدمه حتى في المجال العلمي خصوصا إذا ما علمنا أن منح الطلاب ماهي إلا دراهم معدودة لاتسمن ولا تغني من جوع ، وبدل أن يرفعها لدفع عجلة هذا القطاع إلى الأمام دأب الذي أنساه الشيطان ذكر ربه على مثل هذا السلوك الذي لا يعبر إلاعن قصور في النظر والفكر .

وهنا أستدرك أن النصوص القانونية تكفل للطلاب حقهم لكن الوزير عجز عن أن يضمن للطلاب ما ضمنه القانون وواهم من ظن الزيادة من يد بخيل. فنقض عهد الله بعد تحمله للمسؤولية في عباد الله وتوليه أمرهم ، وقطع عنهم ما أمر الله به أن يوصل ، فأفسد في الأرض بعدما نادى منادي الإصلاح.

وهنا ما أود أن أنهي هذه الأسطر إلا بدعوتي لرجل الصعاب ذالكم القائد المظفر بغية التدخل السريع لصالح أبناء الفقراء والمهمشين والمحرومين في هذا البلد ولا شك في أن سيادته أهلا لنصرة المظلوم كما عودنا في كثير من القضايا التي شابهت هذه الحادثة فطغى فيها الظلم على العدل ولا حول ولاقوة إلا بالله.

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016