الصفحة الأساسية > الأخبار > كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول

كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول

الأحد 4 أيلول (سبتمبر)  08:20

غالي ولد لصغير

كم نزداد غبطة وفرحا حين نشهد صرحا شامخا لعلاج المرضى وتوفير الأطباء؛ وكم نطرب جذلا حين نسمع أنّ الحكومة سوف توفر لنا فيه كلّ التخصصات الطبية؛ حتى يكون قبلة لولايات الشرق؛ وننافس به دول الجوار.

وإن كان المواطن المسكين في الشرق والوسط وخاصة ولاية لعصابة التي دشن فيها هذا الإنجاز؛لا يتعدى طموحه ممرضا يداوم في مكان عمله؛يخفف أنين المرضى ببشاشته؛ويبذل المتاح لديه من استشارة طبية؛وخدمات أولية بسيطة؛قد لا يعجز عنها من له ثقافة عامة؛كحقن المريض؛وأن لا يكون دوامه الرسمي عبارة عن حصة راحة معوضة؛وأن لا ينتهزها الممرض لترويج عيادته الخاصة.

هذه الولاية بلاءها الصحي في كادرها الطبي:

ـ فهناك أطباء من وطننا ذاع صيتهم بين المواطنين من خلال عياداتهم التجارية في مدينة كيفه؛ينهبون الجيوب ويبتزّون المرضى؛فدخول العيادة له ثمن؛والشراء من صيدلياتهم عندهم فرض عين؛ ودوامهم في العمل الرسمي فرصة يروّجون بها عياداتهم ؛وإن كانت هناك خدمة فهي حفاوة لمريض يخشى بأسه أو يرجى نفعه؛وأغرب شيء في هذه المدينة تكاثر العيادات وندرة التخصصات الطبية.

ـ وهناك صينيون أجانب تتلمذوا عليهم؛وصاروا أكثر جشعا؛ يبيعون أدويتهم بما يحلوا لهم؛ويراوغون في عملهم لعلّهم يجدون رشوة؛لكن الحق يقال ؛ هؤلاء الصينيون أفضل حالا بكثير من أبناء وطننا؛لأنّهم يحافظون على إتقان عملهم حين يعالجون؛وأدويتهم دائما في مأمن من التزوير.

بنو جلدتنا والصينيون يا للأسف يقلّ فيهم التخصص؛ ويكثر فيهم الجشع.

لكن هناك صنف ثالث ما زال تحت هول الصدمة؛فكلّ يوم يكتشفون فيه غرائب وعجائب في هذه المدينة كان يحسبها في وطنه من المهلكات؛ هذا الصنف الثالث هم أخوتنا السوريين الذين ولجوا الطب حديثا في مستشفى الولاية؛ما زال يطبعهم التضحية والتفاني في العمل وهم في ذالك ما زالوا على الفطرة؛وإن لم تسارع الوزارة بعزل مكان عملهم عن بني جلدتنا؛وضيوفنا الصينيين؛فسوف تصيبهم العدوى؛وهذا طلب بسيط نقدمه للوزير الأول.

إنّ زيارة الوزير الأول لولاية لعصابه زيارة عمل؛وسوف تسعى السلطات المحلية بكلّ تأكيد أن تعطيها على الأقلّ (طربة الراعي)؛وسوف تحاول أن تغطي على جميع النواقص بدون شكّ؛ لكن المواطن البسيط يتساءل هل لزيارة الوزير الأول مردودية حقيقبة على قطاع الصحة؟.

6 مشاركة منتدى

  • كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول 4 آب (أغسطس) 20:16, بقلم balla bah

    ويحك! على اساس يمكنك ان تفضل خدمات الصينيين على غيرهم فى المستشفى،انا رأيت قريبة لي اعتادت الدواء عند الصينيين و من اامفارقات انها توفيت بسبب السكري و هي لاتعلم بإصابتها به، لكن إذا عرف السبب بطل العجب،هل رأيت الصينيون يوما يستخدمون الفحوص؟ وإذا كان أبناء وطننا وديننا جميعا هو الإسلام ولله الحمد يتصرفون كما قلت وأنا لا أكذبك فبالك بمن لا دين له؟

    الرد على هذه المشاركة

  • كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول 5 آب (أغسطس) 10:01, بقلم البرزخي

    علق احدهم على مجانية علاجات الملاريا بقوله ، من اسقير ، ومضمنا في مثل شعبي قديم :
    يخليه الناموس طب ----------- متن ماريناه .
    كال الاطباي حب-------------- وان ايبيع ماه.

    الرد على هذه المشاركة

  • كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول 9 آب (أغسطس) 13:51, بقلم ابن كيفه الاول

    أحسنت يا ولد الصغير لقد أجدت وأفدت ولمست مكان الأ لم لكن ليس هناك من يتستمع لأنات المساكين .......لكن لا حياة لمن تنادي ......تلك هي مورياتنيا الأ عماق ...لا الوزير الأ ول ولا الذاني سوف يغير أي شيئ ..مطلب بسيط لكنه عميق وعظيم .....إذا عظم المقصو د قل المساعد ..

    الرد على هذه المشاركة

  • كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول 16 آب (أغسطس) 11:33, بقلم الشيخ ولد مودي

    فعلا أشاطرك الرأي في أن مشكلتنا الحقيقية الكادر الطبي المتمرس في فنون التحايل ، والجشع ، وجلب المرضى المساكين لعياداتهم الخاصة ، فهم في الأغلب مصاصو دماء ، لا رحمة، لا شفقة ، لا إنسانية في المستشغى ، وفي العيادة هينين لينين ، متملقين يدفعهم حب الثراء على حساب المرضى المكلومين لكل أساليب الإعراء .
    فالأولى بالوزارة إنشاء مدرسة للتكوين الإنساني وإحياء الضمير المهني فهو مايحتاجه المرفق الجديد

    الرد على هذه المشاركة

  • كيفه : طلب بسيط إلى الوزير الأول 16 آب (أغسطس) 11:40, بقلم الشيخ ولد مودي

    الصينيون يتخدون سماسرة من أبنائنا ، يجمعون لهم الرشاوي ، ويرشدون إليهم من أهمله أطباء الوطن ، كنت شاهدا دات ليلة على عجرفة صاحب المخبر الذي امتنع من القيام بإجراء فحص لمريض بالحالات المستعجلة حتى يدفع رغم أن الحالة تتطلب الاستعجال ، وأغلق مكتبه وذهب رغم صيحات أهالي المريض واستجدائهم له لكن دون رحمة

    الرد على هذه المشاركة

  • الشيخ انت الا اتحجلي اهل الجزيره تجيب ضيوف فنفس الاتجاه واعود الصحفي قدامهم فنفس الاتجاه املي عموما قد يكون هناك راي مختلف وصوره مختلفه .

    الرد على هذه المشاركة

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016