الصفحة الأساسية > الأخبار > تفاصيل تنشر لأول مرة عن انقلاب 2005

تفاصيل تنشر لأول مرة عن انقلاب 2005

الخميس 4 آب (أغسطس)  08:39

كشف الإعلامي والكاتب الصحفي المخضرم الزميل محمد فآل ولد عُمير عن معلومات تنشر لأول مرة بشأن انقلاب الثالث اغسطس 2005 تضمنت تفاصيل البدايات الأولي للتحضير للانقلاب وخيارات توقيت التنفيذ والنواة الأولي للانقلاب والعقول المخططة له، فضلا عن دوافعه الحقيقية والظرفية السياسية للبلد فى تلك الفترة.

وذكر ولد عُمير - فى مقال نشره اليوم باللغة الفرنسية بمناسبة ذكرى ذلك الانقلاب- انه بعد الهجوم على قاعدة لمغيطي العسكرية من طرف الجماعة السلفية للدعوة والقتال استدعي الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد احمد الطايع عددا من الضباط الى اجتماع فى الرئاسة يوم السبت 4 يونيو 2005 عند الساعة الخامسة مساء ومن بين من حضر الاجتماع: العقيد العربي ولد جدين، قائد الأركان، المرافق العسكري للرئيس العقيد حننا ولد سيدي، قائد الحرس الرئاسي العقيد محمد ولد عبد العزيز، قائد المكتب الثاني بالجيش (الاستخبارات) العقيد محمد ولد غزواني. وأعلن لهم انه علم بالهجوم على قاعدة لمغيطي عن طريق احد المهربين فى المنطقة عبر احد أقاربه.

وقد تفاجأ الحضور بالكلام العنيف للرئيس ولد الطائع الذي اتهم قادة الجيش بعدم الكفاءة والمسؤولية. وكانت هذه بداية سلسلة من الاجتماعات اصر فيها الرئيس على إرسال فرق عسكرية الى مالي والنيجر لمطاردة مختار بلعور قائد الجماعة السلفية للدعوة والقتال والإتيان به حيّا او ميتا. من هنا تولدت فكرة الإطاحة بالنظام لدى العقيدين محمد ولد عبد العزيز وولد غزواني وشرعا فى التحضير لذلك فى سرية تامة وإجراء الاتصالات مع كبار القادة العسكريين.

لقراءة المقال كاملا

اقلام

1 مشاركة

  • تفاصيل تنشر لأول مرة عن انقلاب 2005 4 آب (أغسطس) 14:57, بقلم محمد مغترب

    نستنتج من هذا أن الزعيمين في نظر ولد عمير قاما بالإنقلاب خوفا من قيام الحرب مع الإرهابيين لا من أجل الوطن ومهما يكن هذا هو حال جيشنا كلما كان في مواجهة مع أي خطر يفضل الراحة و الصالونات على ساحات الوغى والقتال فينقلب على رئيسه ويأتي بعسكري آخر ، لكن مقال ولد عمير جاء ردا على مقابلة اعل ولد محمدفال لا بمناسبة الذكرى والجميع يفتقد المصداقية والصدق بعد أن تحول المناضل الكبير إلى محابي هدفه الوحيد تلميع العسكر والدعاية للمفسدين والظلمة على حساب المبادئ و الوطن رحم الله المصداقية يوم تزلف ولد عمير وإسلم ولد صاليحي وباعا الشهامة والكرامة بثمن بخس في سوق النخاسة والذل والنفاق .

    الرد على هذه المشاركة

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016