الصفحة الأساسية > الأخبار > باركيول: معلم يشكو المفتش للوزير (رسالة)

باركيول: معلم يشكو المفتش للوزير (رسالة)

الخميس 11 آب (أغسطس)  06:40

وزير التهذيب الوطني

السيد الوزير؛

بعد ما يليق بمقامكم من الاحترام و التقدير و بما أنكم تمثلون السلطة التنفيذية التي تستمد شرعيتها من قوة القانون و عدالة دولة تلك المفاهيم التي كرسها السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز منذ توليه السلطة إنطلاقا من هذه المعطيات و إنصافا للمظلومين ، راجيا النظر في ملابسات هذه القضية التي أظهرت صراعا بين قوة الفساد و المحسوبية التي نخرت جسم تعليمنا منذ فترة و قوة العدل و الإنصاف التي تمثلونها بطبيعة الحال .

أنا معلم عقدوي كنت مديرا لمدرسة تابعة لبلدية الغبرة تابعة لمقاطعة باركيول وقد حولت للمدرسة التي أنا مديرها معلمة بعد فترة لاحظت أن هذه المعلمة لا تتمتع بأدنى ما يرجى من معلم يهتم بتنشئة الأطفال و تعليمهم فهي لا تحضر و لا تلتزم بـأوقات الحضور .

حاولت معها لتلاي النواقص في العمل فلم أنجح في إقناعها و من أجل تقديم خدمة نوعية اتصلت بالمفتش و طلب منى إعداد تقرير بشأنها و إرساله له في يوم 20 مارس اتصل بى المفتش و طلب منى الحضور إلى المقاطعة و أخبرني بأني حولت إلي مدرسة تابعة لبلدية لبحير و لم يعلق البت على التقرير الذي طلب منى إعداده و من القريب أن تحويلي لم يكن تحويل الإدارة المعروف و إنما كان مبادلة بين مديرين أحدهما لم يسمع بهذه المبادلة و لم يستشر فيها مع إنني لم أستلم مذكرة عمل حتى الآن بعد راحة الثانية طلب منى المفتش البقاء في بلدية القبرة حتى إشعار آخر.

اتصلت به مرات عدة فأقنعني بالانتظار مع أن السنة أوشكت على النهاية و في بداية شهر يونيو فوجئت بأنني معلق عند ما اتصلت به قال لي أنه سيد التعليم في هذه المقاطعة و أعلق ما أشاء فأنت أسئت إلي أحد كنت أقف أمامه . السيد الوزير أملنا كبير فإنكم ستحققون في هذه القضية فأنتم الأمناء "وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

القسام ولد الزين معلم عقدوي- مقاطعة باركيول

2 مشاركة منتدى

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016