الصفحة الأساسية > الأخبار > سكان كيفه يستقبلون العيد بفرحة منقوصة

سكان كيفه يستقبلون العيد بفرحة منقوصة

الأحد 3 تموز (يوليو)  18:18

يستقبل سكان كيفه هذا العام عيد الفطر المبارك وهم يفتقدون البهجة التي اعتادوها، وقد حيل بينهم وبينها بارتفاع الأسعار والانقطاع المتكرر للماء والكهرباء.

يأتي ذلك في ظل عادات وتقاليد اجتماعية لا ترحم الفقير ولا تعذر الغني، حيث تملي عليهم ما ينبغي أن يفعلوه دون مراعاة لأوضاعهم المعيشية وظروفهم النفسية والصحية، هذه العادات التي لا تترك صغيرة ولا كبيرة إلا ذكرت بها وحضت على فعلها بدءا كالهدايا التي تقدم قرابين للأصهار والأقارب بهذه المناسبة التي تزامنت مع فصل الخريف وما يختص به وبغيره من المواسم من العادات السيئة.

فرحة يعكرها الغلاء

أسواق المدينة تشهد حركة دءوبة، من المتسوقين الذين يبحثون عن مقتنيات العيد، ويشتد ضغطهم على حوانيت اللباس ودكاكين العطور والدهون ومحال التجميل والحلاقة والحناء، فلا حديث يعلو على حديث العيد وما يصاحبه من التزامات ولوازم، لكن السكان رغم فرحتهم بالعيد، لا يخفون استياءهم من غلاء المعيشة وارتفاع أسعار المواد الأساسية والملابس، خاصة أن عادات المجتمع تفرض تكاليف باهظة يصعب التخلص منها، في ظل ارتفاع مذهل للأسعار. كما تعرف أسواق الماشية نشاطا كبيرا، حيث تتدفق الأغنام بكثافة ومن كل جهات الولاية، مما جعل الناس يتزاحمون لشرائها، حيث يعرض باعة الحيوانات ما لديهم للمتسوقين رغم ارتفاع أسعار الأغنام.

استياء من العادات

وقد ظل العيد على مدى التاريخ مقرونا بالفرحة والتفريج عن الهموم والمتاعب ومناسبة للراحة والاستمتاع بالجمال، لكن تقاليد المجتمع التي أثقلت كواهل الناس بتكاليف مادية باهظة يدفعونها في كل اتجاه، حولت سعادة العيد إلى تعاسة، لاسيما إذا تعلق الأمر بسنة عجفاء بولاية يعتمد سكانها على ما يمنحه المنمي ويجود به الفلاح، مما دفع فئة من الناس إلى التسول وطلب هدايا العيد المعروفة بامديونه

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016