الصفحة الأساسية > الأخبار > لعصابه: هل يُقطع آخر شريان بقلب البلديات؟

لعصابه: هل يُقطع آخر شريان بقلب البلديات؟

الجمعة 24 حزيران (يونيو)  05:41

المقر المركزي لمشروف فينكر

لم يعد لبلديات ولاية لعصابه أي سند تنموي بعد التوقف الذي أصاب مشروع فينكر، فباستثناء بلديات مقاطعة كنكوصه التي يتدخل فيها مشروع PASK2 بشكل مفيد ورائع عكس بقية المتدخلين هناك، فإن البلديات بالمقاطعات الأخرى لم تعد تتحرك إلا بالقليل الذي يموله مشروع فينكر حيث يعمل بشكل مباشر مع العمد ثم يسهر على متابعة ما يموله من مشاريع صغيرة حتى يتأكد من صحة تنفيذها.

إن دعم الدولة لهذه البلديات المتعلق بما يسمى "الصندوق الجهوي" لا يتجاوز "تسيير" و"تجهيز" العمدة وإن أي أوقية واحدة منه لن تصل المواطن.

وعليه فإن زوال هذا المشروع يعتبر دق آخر مسمار في نعش هذه البلديات.

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016