الصفحة الأساسية > الأخبار > المعارضة لا تعني اللعب بالنار(رأي حر)

المعارضة لا تعني اللعب بالنار(رأي حر)

الأربعاء 25 أيار (مايو)  21:00

محمد سالم ولد التباخ

أثارت تصريحات بعض السياسيين المعارضين في مهرجان لحركة الحر حنق الكثير من المواطنين الغيورين علي وطنهم المتشبثين به حتى النخاع وصنفوا هؤلاء السياسيين دعاة للتفرقــــة والفتنة متخذين مبدأ الغاية تبرر الوسيلة فهدفهم هو الوصول إلي السلطة ولو علي جثث الأبرياء ونسي هؤلاء المرجفـــــــون من الساسة ان سفينة الوطن إذا غرقت فلا عاصم من الماء إلا مارحم الله,ونسي هؤلاء انهم سيكــــــــونون أكثر المتضررين,سيفقدون سياراتهم الفارهة وقصورهم الفخمة واموالهم الطائلة التي كنزوها من تضليل هذ الشعب والمزايدة عليه وبيع المواقف لهذه الدولة أو تلك,إن موريتانيا ليست دولة عرق دون آخر ولا مجمـــــــــــــــوعة إجتمـــاعية دون أخرى ولكنها نسيج إجتماعي واحد يجمعه دين واحد هو دين الرحمة والتسامح هو العدل ونبذ الشقاق والعنف والخروج عن الجمــــــــــــــاعة فهذا لعمري عامل قوة لتعزيز الأمن والاستقرار وعلي المواطنين ان يتذكروا نعمة الأمن التي تحف البلاد والعباد ويعملوا علي تحقيقه واستتبابه فلن ينفعهــــــــــم إذا تهاوى هذ الوطن_لاقدر الله_ صراخ الســــــــــاسة ولا وعــــــــودهم الزائفــــــــة فيومها سيولون الدبر ولا ترى إلا آثارهم مهطعيـــــــــــــــن مسرعيــــــــن يبحثــــــــون عن النجاة ولو فــــــــي قـــاع البحـــــار إن السياسة ليست اللعب بالنار ولا بمصالح العباد والبلاد إنها حذق وتدبر وتفكر في العواقب قبل الشتائم والمناكفات وكيل الإتهــــــــــــــــــــــــــام لهذ الفريق أو ذاك,إن السياسي الواعي هو ذلك الذي يذود عن وحدة الوطن ومقدساته وليس ذلك الرجل الرخيص الذي يسعى لتحقيق أمنيته بأي ثمن ولا يهمه ان تقـــــــــــــــوم قـــائمة لأي كيان ولكنه يظل دائمــــــــــــا الخاسر تلاحقه اللعنات أينما حل يرشقه المواطن بالسباب في كل مكــــــــــــــــــــان وتتلطخ سيرته وحياته ويحكم عليه التاريخ بالخيانة العظمى.

إن هؤلاء السياسيين الذين يستدعـــــــــــــــــــــون الفتنة لا يقيمـــــــــــون وزنا للدين ولا للقيم الأخلاقية الرائعة لهذا المجتمع الطيب وقد حكمـــــوا على انفسهم بالبوار وعلي سياستهم بالعفن وعلي احزابهم بالسقــــــــــــــوط واحاطوا انفسهــــــــــــــــم بســـــــــــــــور من الاحتقـــار من قبل العامة والخاصة ومن يسعى إلي شق الصف فهو واهــــم فالشعب الموريتاني أو عى واحكم من أن تؤثر فيه هذه الببغاوات فهو متماسك لدينه وبأخلاقه قبل قيام الدولة المركزية وبعد قيـــــــــامها وسيبقى كذالك إلي أبد الآبدين وماذلك علي الله بعزيز.

وليتذكر من كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد من اهل السياسة والإعلام أنه مطالب بنشر ثقافة الوحدة والتآلف والتعاون ونبذ عقلية الشقاق والتباعد وصب الزيت علي النار,فالدول يبنيها الساسة الحاذقــــــــــــــون المتشبثون بدينهم وبأخلاقهم وبوطنهم ويساندهم في ذلك اهل الإعلام الخيرون الذين يمتلكون هذه الصفات ويهدمها دعاة الفتنة والشقاق من تجار السياسة والإعلام وما اكثرهم في بلادنا اليــــــــــــــــــــــــــــــــــوم واتقوا الله في هذ الشعب المسكين والتنظر نفس ماقدمت لغد.

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016