الصفحة الأساسية > الأخبار > بنت سيديني تكتب:أهذا اليوم الذي توعدون؟ (تدوينة)

بنت سيديني تكتب:أهذا اليوم الذي توعدون؟ (تدوينة)

السبت 30 نيسان (أبريل)  20:26

انقطعت طويلا عن فتح صفحتي علي الفيس بسبب انشغالات كثيرة وسفر إلي الخارج ’ ومع العودة إلي كيفة الحبيبة فاجئني الجميع كبارا وصغارا منشغلون برؤية مواقع التواصل الاجتماعي وتصفح الصور المتعلقة بالحجارة.

لاهون عن حرارة الجو وعطش المدينة وصعوبة الحصول علي للحم بسبب هجرة الحيوان .

وعند الخروج الي الشارع لاحظت غياب السيارات رباعيات الدفع والكثير من المحلات التجارية موصدة والمنازل خاوية علي عروشها عندها تساءلت ما الخبر قيل لي الذهب شمالا واللؤلؤ شرقا !!! أهذا اليوم الذي توعدون؟

لقوله تعالي

(إِذَا السَّمَاءُ انشَقَّتْ وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيه)ِ

من صفحة الكاتبة على الفيسبوك

w

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016