الصفحة الأساسية > قضايا > الباحث بمب ولد عمار يكتب عن سوسة النخيل

الباحث بمب ولد عمار يكتب عن سوسة النخيل

الخميس 21 كانون الثاني (يناير) 2016  03:36

بمب ولد مولاي ولد عمار ,باحث في مجال النخيل وحاصل علي شهادة ماجستير في الري

تصاب شجرة النخيل في أجزائها المختلفة بكثير من الأمراض والآفات التي تؤثر على إنتاجية النخلة كماً ونوعاً مما ينتج عنها خسائر كبيرة ، وتتفاقم مشاكل الآفات والأمراض بالتوسع غير المدروس ونقل أصول الأشجار النخيل بواسطة المزارعين من منطقة لأخرى دون التحقق من خلوها من الآفات والأمراض أو بسبب اللجوء لذوي الخبرات التقليدية الغير علمية في مراقبة المزارع.

ورغم أهمية أشجار النخيل والتوسع الكبير في المساحات المزروعة ، يلاحظ الإهمال الكبير في العمليات الزراعية المختلفة ، بدءاً من مرحلة الزراعة حتى الإثمار والحصاد ، وذلك بسبب عدم استخدام أصحاب الاختصاص للمشورة في ذلك التوسع ، مما يتطلب كثير من الجهد لتلافي تلك المخاطر على الإنتاج.

ولكن تتعرض النخيل الى الإصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء وتسبب خسائر سنوية فادحة بزراعة النخيل وانتاج التمور وانتشرت في عدد اخر من الدول العربية مثل مصر والاردن وفلسطين وسوريا وكذلك موجودة في ايران وانتقلت حديثاً الى اسبانيا وايطاليا والصين وجزيرة مالطا وتركيا وسوريا والمغرب وليبيا. وتعتبر بعض الدول العربية مثل موريتانيا مهددة بخطر انتقال هذه الآفة اليها اذا لم يتم اتخاذ اجراءات الحجر الزراعي ضدها.

سوسة النخيل الحمراء Rhynchophorus ferrugineus

Curcalionide: Order: COLEOPTERA Family

اكتشفت إصابات هذه الحشرة لأول مرة في إحدى مزارع النخيل في إمارة رأس الخيمة وذلك في عام 1985 ومن المحتمل أن تكون قد دخلت مع النخيل المستوردة من شبه القارة الهندية ثم انتشرت بعد ذلك إلى الإمارات الأخرى تدريجيا وعن طريق الصرم حتى أصبحت اليوم من أخطر الآفات التي تهدد النخيل لسعة انتشارها.

يصل طول الحشرة الكاملة بما في ذلك امتداد رأسها الطويل إلى حوالي 40 مليمتراً وعرضها حوالي 25 ميلمترا، يلونها خليط من اللونين الأصفر والأحمر حسب عمرها فالصغيرة لونها برتقالي فاتح، بينما يتحول اللون إلى الأحمر الغامق في العمر المتقدم.

اليرقة هي التي تسبب الضرر بحفرها المتواصل داخل ساق النخلة مما يحول الساق إلى أنبوب مليء بالأنسجة المتآكلة في وقت قصير، تتغذى اليرقات على العصارة النباتية ولذا فان غضاضة الأنسجة التي تنجم غالبا عن زيادة مياه الري عن القدر المطلوب يسهل من انتشار اليرقات في النخلة.

تنجذب الحشرة الكاملة الأنثى إلى رائحة أنسجة النخلة عند حصول جرح للساق بسبب إزالة النموات الجانبية أو الصرم كما تنجذب نحو رائحة النموات الجانبية الغضة فهي دائمة الحركة تبحث عن المواد السكرية البروتينية اللازمة لنموها ونمو البيض داخلها وتفضل العصارة النباتية التي تخرج عن طريق تلك الجروح فتحط عليها لتتغذى وفي أثناء ذلك تضع البيض الذي يفقس بعد 3ـ4 أيام حيث تتمكن اليرقات الصغيرة من الدخول إلى أنسجة ساق النخلة عن طريق تلك الجروح فقط ولذا فان معظم الإصابات تبدأ في أسفل الساق، حيث عمليات إزالة النموات الجانبية (الصرم باستثناء عدو قليل من الإصابات يبدأ في أعلى الساق وذلك أيضا عن طريق إزالة نموات جانبية عليا (كواريب)).

تظهر العلامات الأولى للإصابات بشكل إهتراء للأنسجة في مكان دخول اليرقات بالإضافة إلى سيلان مادة هلامية بيضاء اللون سرعان ما تتحول إلى اللون الأصفر ثم الأحمر الغامق، ومما يساعد في اختفاء العلامات الأولى للإصابة ترك الساق دون تكريب ولذلك فقد تواصل اليرقات حفرها ودخولها إلى الساق بشكل خفي تقريباً وفي هذه الأثناء تحفر أنفاقاً غير منتظمة في كل الاتجاهات، يشترك في هذه العملية 3ـ12 يرقة تستمر بالحفر وبعد 4ـ5 أشهر يكتمل نمو اليرقات فتحول اتجاه أنفاقها إلى سطح الجذع إلى أن تصل إلى قواعد الجريد (الكرب) فتحفر فيها أو بينها ثقوبا للخروج وتبدأ في بناء بيت التشرنق من الألياف فيقفل البيت والثقب وهي داخله.

يستغرق طور الشرنقة حوالي الشهر وعند اكتمال نموها ووصولها إلى طور الحشرة الكاملة تخرج من بيت التشرنق ولكنها تظل في نفس النخلة وتضع عليها البيض عدة مرات فيتحول جذع النخلة بعد وقت قصير إلى أنبوب مليء بفتات الأنسجة التي تقرضها اليرقات وبالرغم من ذلك تستمر النخلة في النمو والإثمار إلى أن تسقط بفعل قوة خارجية كالرياح مثلا عندئذ تطير عنها الحشرات الكاملة لتعيد دورة حياتها من جديد وتتلف النخيل المجاور في المزرعة أو المزارع الأخرى.

بالرغم من خطورة هذه الحشرة وسرعة إتلافها للنخلة فإنه يمكن تفادي وعلاج إصاباتها بمراعاة القواعد الآتية:

1. نظافة ساق النخلة بإجراء عملية التكريب في موعدها المناسب وعلاج الجروح التي قد تخلفها إزالة النموات الجانبية حالا باستخدام المبيدات الحشرية المسحوقة تعفيراً.

2. في حالة اكتشاف إصابة يجب العمل على نظافة وإزالة الأنسجة المهترئة في مكان دخول اليرقات وإزالة كل ما تصل إليه اليد من حشرات كاملة ويرقات وشرانق داخل بيوت التشرنق.

.3 في حالة دخول اليرقات إلى داخل الساق تحدد بدايات الأنفاق ثم توضع أقراص فوسفيد الالمنيوم داخل كل من هذه الأنفاق وتقفل بالطين بإحكام لكي لا يتسرب غاز فوسفيد الهيدروجين (الفوسفين) الذي ينطلق من هذه الأقراص إلى الخارج وعند بقاء هذا الغاز داخل الأنفاق يتم القضاء على اليرقات بشـكل كامل وسريع.

4 .تعفير النخلة كاملة بأحد المبيدات الحشرية المسحوقة ويجب أن يتم هذا التعفير أيضا في حالة إزالة أي من النموات الجانبية أو الصرم من النخلة.

5 . تلافيا للأضرار الجسيمة التي تسببها هذه الحشرة فقد قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية بالدولة بالتعاون مع إحدى المؤسسات العلمية الأجنبية بإنتاج واستخدام فرمون تجمعي يجتذب الحشرات ليوقعها في إناء يحتوي على قليل من التمر والماء وما أن تشم هذه الحشرة الفرمون حتى تدخل إلى الإناء لتسقط في المحلول وتموت ونرى أنه لو تم استخدام هذا الفرمون بطريقة صحيحة فانه يمكن أن تشكل المصائد الفرمونية خط دفاع يحمي المزارع باقتناصه للحشرات البالغة والقضاء عليها قبل أن تتزاوج وتتكاثر. من الملاحظ أنه وفي حالات نادرة تبدأ إصابة هذه الحشرة من أعلى النخلة عن طريق الجروح التي تسببها الخنفساء وحيدة القرن.

إن مما يزيد من حدة الإصابة بسوسة النخيل بعض الممارسات الزراعية كالإسراف في الري الأمر الذي يؤدي إلى غضاضة النموات الجانبية خصوصاً عندما تكون الأشجار مزروعة على مسافات ضيقة وهذه النموات الجانبية الغضة تجذب الحشرات الكاملة حيث يسهل عليها الحفر بمنقارها لأخذ الغذاء ووضع البيض مكان حفرها أو بالقرب منه وهكذا فعندما يفقس البيض تتمكن اليرقات من الدخول مكان حفر أمها. أما دخول اليرقات إلى داخل الساق فيكون دائماً عن طريق النموات الجانبية المجروحة أو الغضة فقط.

اضف تعقيبا

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام واحات لعصابه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016