الصفحة الأساسية > الأخبار > ويظل نصيب ولاية لعصابه الهامش...!؟

ويظل نصيب ولاية لعصابه الهامش...!؟

السبت 14 أيار (مايو)  08:10

بقلم / محمد احمد ولد الطلبه

يلهث بعض السياسيين المبالغين في التفاؤل وراء وعود فحسب ، فكأنهم لم يرو الواقع كما هو أم كأنهم في عمى مطبق لأبصارهم و بصائرهم . ينعقون بأن ولاية لعصابة ستشهد تغييرا جذرا تماشيا مع إطلاق شعار موريتانيا الجديدة ، فما الذي تحقق لهذه الولاية في السنوات الأخيرة؟

و هل توارى السياسيون بمختلف أطيافهم الموالية وراء طيف الوعود الحالك ؟ إنه لتكريس لضياع الأمل المنشود و الذي تحول إلي خطابات جوفاء و وعود رعناء لا تسمن و لا تغني من جوع .

كل سكان الولاية المطلعين على الواقع المعيشي يعرفون بما لا يضع مجال للشك مستوى الإنجازات التي تحققت إن لم نقل الإخفاقات . أفيدونا يا سدنة النظام و يا أبواق السلطة ما تحقق في الوعود التي أطلقت في المأموريات الأخيرة : إن رئاسية ، أم برلمانيين أم بلدية ؟ خبرونا أين هي تعهدات فخامة الرئيس الجمهورية إن على المستوى الاقتصادى ؟ أم علي المستوى التنموى ؟ أو على المستوي التعليمي ؟

خبرونا ما هو مصير إمداد ولاية لعصابة بالماء الشروب وتوسعة شبكتها؟ و أين وصل العمل فيه ؟ خبرونا ما هو مصير التلقيح الاصطناعي بالجينات الوراثية المعدلة ؟ خبرونا كيف كانت سنة 2015 سنة التعليم كما أعلن فخامته؟ ماهو أنطباع فخامة الرئيس الجمهورية و أغلبيته من حكومة ضربت بتوجيهاته سامية عرض الحائض على المستوايات و الصعد ؟ كيف تبرر وزارة التهذيب من ورائها الحكومة لفخامته و لشعب الموريتاني مستوى الارتباك و الخلل الصارخين في الأداء؟ ماذا أنجزه السياسيون ليتبجحوا به خلال الانتخابات المرتقبة ؟ ماذا قدموا لهذه الولاية سوى التخلي عن المسؤولية جملة و تفصيلا ؟

إنها حقا ولاية لعصابة كما كانت ترفع رأسها شامخة عبر التاريخ لا ترضخ لابتزاز و لا تثق بوعود عرقوبية و لاتنحنى لوعيد مهما كان المتوعد . لقد ضاع أمل الولاية في تغيير جذري في عمرانها و بنيتها التحتية و نمط عيشها ، لكن يبق الأمل معقودا على أبناء هذه الولاية البررة و المخلصين إن بقي للأمل وجود . الله المستعان.

1 مشاركة

  • ولاية لعصابه.. الأمل الخائب 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 10:59, بقلم سيد محمد ولد براهيم ،bissau

    هل يخفي على احد ماتحقق ابان فترة الجنرال وصديق الفقير ،ومحارب الفساد ،فخامة السيد محمد ولد عبد العزيز ،وبجهود اطرنا ومسؤولينا ،لا لا لا يخفى علي احد كل هذا الانجاز ،انظر الى المياه تتتدفق في كل صوب ،وفى كل منزل ،اتت من فم محمد ولد عبد العزير،لا داعي لفم لكليت فهذا مشروع مكلف وسيكلف الدولة تمويلا لا طاقة لهابيه ،طالما ان فم عزيز يروي عطش الساكنة ،انظر يمينا وشمالا فلن تجد الا شارع أخضر انظر الى القرى والأرياف كلها مضيئة ،انظر الى محققه فخامته ،فى الولاية ،لا أقول الولاية فحسب بل القرى البعيدة ،انظر على سبيل المثال لا الحصر ،بلدية كورجل ، لون الاضواء ليلا يحيرك وخراسين المياه تتدفق ،بجهود اطرها والقائمين على الشأن هناك ،ولانهم ابناء القرية ولان روح التعاطف والإخاء تسود المنطقة ،لان روح الضمائر تنبعث منهم وحق المواطنة عليهم لبلدهم ، وتوحيد جهودهم ،استطاعود انيشربو من ماء فم عزيز ،لهذا فلاضير انكانت الطا عة عمياء لهؤلاء ، ولاضير انكانو طائعين للجنرال فكل هذه الانجازات اللتي تحققت ،من فمه

    الرد على هذه المشاركة

اضف تعقيب

الأخبار قضايا تحاليل ملفات آراء حرة اصدارات مقابلات أعلام سوق كيفه منبر كيفة أخبار الجاليات الظوال أسعار الحيوان صور من لعصابه قسم شؤون الموقع والوكالة تراث دروس كاريكاتير نساء لعصابه قناة كيفة انفو
صفحة نموذجية | | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
جميع الحقوق محفوظة لـ " وكالة كيفة للأنباء" - يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من الوكالة ©2014-2016